Accueil / Non classé / شاب يخلق ثورة في ميدان زراعة الأركان

شاب يخلق ثورة في ميدان زراعة الأركان

ومنذ ذلك الحين بدأ أول تجربة لزراعة أركان بعد أن خصص حقلا من حقول الزراعة البورية الذي جعله رهن إشارة أركان ولاشئ آخر غيرها . تلك الشجرة التي عشقها فعانقها منذ نعومة أظافره.فغرس بهذا الحقل حوالي 150شجيرة أركان اعتمادا علي وسائل بسيطة ومحلية .فكل شجيرة غرسها إلا وانغرس في نفسيته حيرة وقلق وسؤال عن متى يشتد عودها وتؤتي ثمارها وتعيد للبيئة بسمتها , فكانت التجربة الأولى مشتلا للتساؤل حيث انه كلما تأخر نمو تلك الشجيرات كلما ازداد قلقا وتساؤلا . إلا أن نموه المعرفي والزمني والدراسي كان يتزامن مع نمو مشروعه حول تطوير زراعة الأركان فجعل الدراسة في خدمة هذا المشروع الإنساني والبيئي.فكانت التجارب التالية للتجربة الأولى أكثر نجاحا حيث مثلت ثورة في ميدان زراعة شجرة أركان في إقليم اشتوكة ايت باها ,دوار السهب خاصة و جهة سوس ماسة درعة عامة .إذ بلغ عدد الأشجار التي زرعها 1000 شجرة ,والتي أصبحت في ظرف أربع سنوات مثمرة وطولها يزيد على ثلاثة أمتار ,إنها تجربة غير مسبوقة ولا مثيل لها .

وبهذا أصبح هدا الشاب محط أنظار العديد من الجمعيات ذات الاهتمام بهده الشجرة في الآونة الأخيرة فساهم في تأطير عدة أيام تكوينية للتوعية بالبيئة عامة وبذور هذه الشجرة خاصة.ولقد زار مجموعة من أساتذة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة هذا المشتل ونوهوه بهذا الانجاز الكبير الذي حققه. مما دفعه إلى أن يمضي عطلته الصيفية ل2007 في هذا المعهد يبحث عن المزيد من المعرفة لتوسيع خبراته وصقل مواهبه في هذا الميدان فرغم المجهود الشخصي الذي بذله هذا الشاب في البحث عن سبل استثمار خبرته الكبيرة التي راكمها طيلة العشر سنوات الماضية للحفاظ على هذه الهوية السوسية, إلا انه لم يجد يد العون خاصة و أن مسألة البيئة و بالخصوص شجرة أركان أضحت مسألة تهم الجميع.

فيجب على جميع المسؤولين المحليين أن يقدموا الدعم لأمثال هذه المشاريع خاصة وان الشاب مصطفى اليوم أهله مستواه الجامعي إلى أن يربط بين مفهومي التنمية المستدامة والتنمية البشرية .فالتنمية المستدامة اختار منها أركان ليدوم اخضرار هذه الشجرة فهو يغرس للأجيال القادمة , والتنمية البشرية قام بإنشاء تعاونية فلاحية لإنتاج شتائل أركان ذات قدرة إنتاجية عالية و بطريقة بيولوجية .لكن الأمل الذي يحدوه هو أن تلقى تجربته بالأمس,تعاونيته اليوم دعما من كل مسؤول غيور على البيئة و على الوطن … بقلم الأستاذ.محمد الدحماني

لمزيد من المعلومات / الهاتف 071474406 www.arganierspinoza.canalblog.com stof_argane@hotmail.fr stof.argane@gmail.com