Accueil / du coté associations /  سبل تفعيل دور الشباب في ممارسة العمل الجمعوي محور لقاء تواصلي لجميعة الشعلة ببوذنيب

 سبل تفعيل دور الشباب في ممارسة العمل الجمعوي محور لقاء تواصلي لجميعة الشعلة ببوذنيب

شكل موضوع « سبل تفعيل دور الشباب في ممارسة العمل الجمعوي » محور اللقاء التواصلي الذي نظمته جمعية الشعلة للثقافة والبيئة والفن ببوذنيب لفائدة شباب المدينة، لقاء عبر خلاله شباب مدينة بوذنيب عن آرائهم حول اكراهات الممارسة الجمعوية بالمنطقة وشخصوا واقعها المتسم بالعزوف وضعف الاداء وقلة الأنشطة التي لا يستجيب معظمها لحاجيات واهتمامات هذه الفئة خاصة ما يتعلق بالجانب التعليمي كالدعم واللغات والتوجيه والفن والإعلام…

في منطقة كبوذنيب، حيث ضعف البنية التحتية وقلة الخدمات الاجتماعية والثقافية وحيث معدل الفقر والهشاشة يعتبران من بين الأعلى على صعيد الإقليم والوطن، يعول كثيرا على دور المجتمع المدني في تحقيق نسبة من العدالة التنموية من خلال التنشيط الثقافي وتقديم بعض الخدمات الاجتماعية والصحية وتأطير الشباب واليافعين. وإذا كانت المنطقة تتوفر على نسيج جمعوي مهم أزيد من 60 جمعية لساكنة تقل عن 15000 نسمة، فإن دور الشباب في هذا النسيج لا يرقى الى التطلعات إذ لا تتعدى نسبة مشاركة  الفئة الشابة في هذا النسيج  10 في المائة، واقع أرجعه المستفيدون من اللقاء التواصلي إلى التمثلاث الخاطئة حول الفعل الجمعوي لدى الشباب والأسر، ضعف التواصل عند أغلب الجمعيات المحلية، غياب أنشطة محفزة وقادرة على جلب اهتمام الشباب، الخلط بين ما هو سياسي وجمعوي بشكل يسيئ لصورة الجمعيات لدى المجتمع ويؤدي الى النفور من أنشطتها.

واقع أجمع الحاضرون في اللقاء التواصلي على ضرورة تجاوزه، وجعل الشباب أكثر حضورا ومساهمة في النسيج الجمعوي ومشاركة في الدفع بعجلة التنمية إلى الأمام، ولتحقيق ذلك نادى الشباب المحلي ببوذنيب بمجموعة من التوصيات التي ستساهم في تصحيح هذا الوضع :

  1. تقوية التواصل بين الجمعيات والشباب و الأسر للتعريف بالعمل الجمعوي (الأدوار الأهمية ، طرق الاشتغال…) 2. تخصيص جانب من أنشطة الجمعيات للمجال الدراسي والانفتاح على المؤسسات التعليمية 3. الرقي بأداء الجمعيات من خلال التكوين المستمر لأعضائها بما يمكنهم من نقل تجاربهم للشباب بشكل اكثر فاعلية 4. تنويع الأنشطة الجمعوية حتى تستجيب لاهتمامات الشباب 5. فتح المجال للشباب في مكاتب الجمعيات وفي تأسيس أندية لهم وللأطفال داخل الجمعيات مع اعطائهم هامش أكبر للاشتغال.   6 الانفتاح على المجال الإعلامي (مواقع التواصل الاجتماعي) للتواصل مع الشباب المتواجدين خارج المنطقة والاستفادة من تجاربهم

À propos Responsable de publication