Accueil / Actualités / ساكنة المناطق الجبلية لا تحتاج إلى مقاربات إحسانية بل إلى سياسات عمومية حقيقية

ساكنة المناطق الجبلية لا تحتاج إلى مقاربات إحسانية بل إلى سياسات عمومية حقيقية

 

إن ما تعيشه ساكنة المناطق الجبلية من قساوة الطبيعة وهشاشة مجالية واضحة وكذا الإقصاء والتهميش الممنهج هو نتيجة السياسة العامة للدولة المغربية تجاه هذه المناطق كونها لا تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المناطق الجبلية .

 ان سياسة الدولة تجاه هذه المناطق نجد جل تدخلاتها التي تستهدف فيها هذه المناطق تعتمد على مقاربات إحسانية و أمنية بالرغم مما تتميز به هذه المناطق من غنى طبيعي بشري ثقافي وتاريخي الحافل بالمقاومة لكل أشكال الاستعمار لكن ظل سكانها من أفقر سكان المغرب ولا ينظر إلى هذه المناطق إلا كخزان للموارد الطبيعية و اليد العاملة .

إن ساكنة هذه المناطق تحتاج إلى سياسات عمومية ذات أبعاد مندمجة خاصة بالجبل وفقا لخصائصه الجغرافية الاقتصادية الاجتماعية و الثقافية لكونها مهمشة وان تحقيق التنمية في أبعادها المتعددة في هذه المناطق من مسؤوليات الدولة المغربية .

صاحب المقال : علي الديبون منسق الائتلاف المدني من اأجل الجبل قطب الأطلس الصغير .