Accueil / Syndicat / حول لقاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي مع السيد رئيس الحكومة

حول لقاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي مع السيد رئيس الحكومة

في إطار متابعة المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي للأزمة التي تعيشها كليات الطب والصيدلة
وطب الأسنان، ومساهمة منه في إيجاد حل لتلك الأزمة من أجل إنقاذ السنة الجامعية الحالية، وانطلاقا من مواقفه
الثابتة المعبر عنها في الرسالة الجوابية للسيد وزير الصحة والمؤرخة ب 47 شتنبر 4102، والبلاغات الصادرة
عن المكتب الوطني ومجلس التنسيق القطاعي لكليات الطب والتي تؤكد على ضرورة اعتماد منهجية تشاركية
بناءة في إخراج القوانين، إضافة إلى التأكيد على مبدأين أساسيين وهما الشمولية بالنسبة لأي مشروع للخدمة
المدنية، والرفض القاطع للتمييز بين خريجي القطاع العمومي والقطاع الخصوصي، عقد المكتب الوطني للنقابة
الوطنية للتعليم العالي مساء يوم السبت 42 أكتوبر 4102 اجتماعا مع السيد رئيس الحكومة لتدارس سبل حل هذه
الأزمة. وقد كان اللقاء فرصة عبر فيها المكتب الوطني عن

 رفضه لأي مقاربة أمنية في معالجة مشاكل التعليم العالي، وحذر من خطورة وتداعيات تدخل القوات
العمومية في كلية الطب بالرباط.
 تأكيده على الالتزام بمنهجية الحوار والتشارك في معالجة جميع القضايا
 ضرورة الاهتمام بإصلاح التعليم العالي باعتباره قضية وطنية مركزية وذات أولوية.
وبعد نقاش جاد وصريح، عبر السيد رئيس الحكومة عن التزامه بما توصل إليه الحوار بين ممثلي الطلبة
والأطباء ووزارتي التعليم العالي و الصحة، والمتمثل أساسا في:
عدم إخضاع مشروع قانون الخدمة الصحية الوطنية لمسطرة الموافقة إلا بعد فتح حوار واسع مع الطلبة
والأطباء الداخليين والمقيمين والتوافق حوله
 الرفع من قيمة تعويضات الطلبة الأطباء
 إشراك ممثلي الطلبة والأطباء الداخليين والمقيمين في جميع ورشات الإصلاح التي تهمهم.
وفي ختام اللقاء طالب المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي من السيد رئيس الحكومة الإسراع بتفعيل
ما تم التوافق حوله واتخاذ المبادرات القمينة بعودة الثقة إلى صفوف الطلبة والأطباء وإنقاذ السنة الجامعية
الحالية.
المكتب الوطني