Accueil / du coté associations / جمعية الواحة تحتفي بالمرأة والفتاة في حفل اختتام برنامجي محو الأمية والتربية غير النظامية

جمعية الواحة تحتفي بالمرأة والفتاة في حفل اختتام برنامجي محو الأمية والتربية غير النظامية

تتويجا لبرنامجها السنوي الخاص بالمرأة نظمت جمعية الواحة للثقافة والتربية والتنمية الاجتماعية حفل اختتام هذا البرنامج يوم الأحد 31 ماي بدار الشباب بوذنيب، وقد تضمن البرنامج مسابقة ثقافية لفائدة المستفيدات من برنامجي محو الأمية والتربية غير النظامية أشرفت عليه لجنة مكلفة، وزعت على إثره جوائز تحفيزية. كما تم تتويج 13 فتاة بدبلوم سلم لهن من طرف مركز التربية والتكوين التابع للتعاون الوطني في إطار الشراكة التي تجمع الجمعية مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني. وتوزيع شهادات على 50 مستفيدة من مشروع العلاقات الزوجية الذي أشرف على تأطيره المرشد الأسري الأستاذ احماد الحياني. وقد نشط الحفل من طرف أطفال رياض الواحة الذين أمتعوا الحاضرين بلوحات فنية وأناشيد ومسرحيات من إبداعاتهم.

وقد عبر السيد رئيس الجمعية من خلال كلمته على أن اهتمام الجمعية بالأسرة يأتي في ظل التحولات الاجتماعية التي يعرفها المجتمع المغربي والذي تتطلب من الفاعلين الاجتماعيين إدراجها ضمن برامجهم، باعتبار أن الأسرة هي الخلية الاجتماعية الرئيسية في المجتمع، وأن تحقيق الاستقرار الأسري مدخل مهم لتحقيق الاستقرار الاجتماعي من خلال الاهتمام بالعلاقات الأسرية بين ركائز هذه الخلية: الزوج والزوجة والأبناء ومحاولة خلق تواصل فعال بينهم واكتسابهم آليات حديثة لتحقيق علاقات تواصلية جيدة. وفهم الخصوصيات النفسية لكل طرف … كما أن هذا الاستقرار لا يمكن أن يتحقق دون تحقيق الحد الأدنى من المبادئ الأولية في القراءة والكتابة خصوصا في ظل التطورات التي يعرفها العالم من حولنا والتي لا يمكن إدراكها وممارسة مهمة الأسرة التربوية دونها. وقد أكد أن الجمعية عازمة على المضي في تعزيز هذا المشروع بعدة أنشطة ستبرمجها مستقبلا في برنامجها للسنة المقبلة.

نشير أن هذا الحفل حضره أزيد من 150 مستفيدة من برنامج محو الأمية والتربية غير النظامية وأمهات وآباء رياض الواحة وضيوف الجمعية، ولقي استحسانا من طرف الحاضرين