Accueil / du coté associations / جمعية الشعلة تحتفي باليوم الوطني للمسرح بتتوج برنامج المسرح للجميع

جمعية الشعلة تحتفي باليوم الوطني للمسرح بتتوج برنامج المسرح للجميع

تخليدا لليوم الوطني للمسرح نظمت جمعية الشعلة للثقافة والبيئة والفن حفل تتويج برنامج المسرح للجميع تحت شعار  » المسرح فن وإبداع وقاطرة للتنمية  » وذلك يوم الاحد 13 ماي 2018 بالقاعة الكبرى بدار الشباب بوذنيب حضره شخصيات مدنية وفعاليات جمعوية ومهتمين بالمسرح وعدد من الاباء والامهات وعدد من الحضور.

وقد عبر مشرف البرنامج المؤطر حميد ورهو في كلمة له بالمناسبة ان جمعية الشعلة للثقافة والبيئة والفن مند تأسيسها قبل 18 سنة عملت على تأصيل ثقافة مسرحية بمدينة بوذنيب مضيفا أنه بعد تجديد مكتب الجمعية كان لزاما ان تعطى دفعة جديدة لشرعنة خريطة الفنون بمدينة بوذنيب وجعل من برنامج  » المسرح للجميع  » مشروعا مختبريا ينمو ويكبر في ظل الانفتاح الذي تبناه الفكر الشاب للجمعية .

الحفل عرف عرض مسرحيتين، بداية بمسرحية  » نعاودو الفريق » لفرقة مسرح اليافعين والتي تدور احداثها في مقهى في منتصف الليل عندما تستفيق أوراق اللعب وتتحول الى شخصيات تحاول ممارسة شكل من أشكال التعبير عن ما بدواخلها من افراح واحزان ، استدعاء الذكريات إلى نوع من الاعترافات المكبوتة لديها و يبدأ الصراع حول اربعة أبواب التي تقوم بتوزيعها  » الجوكير » التي تمثل أبواب الحظ وباختلاف الوضع من شخصية إلى أخرى ويبقى المجدوب الذي يجول بحرية ويطلق العنان حكمه ومواعظه وإرسال رسائل مشفرة للجميع .وتشكل اعترافات هذه الشخصيات نوع من حالة تطهر للروح والعودة للحقيقة الحتمية المتمثلة بين الظالم والمظلوم وبين السلطة بجوانبها المتعددة، وبصراعها مع المجتمع بصورة عامة، بالمحيطين بها بصفة خاصة.المسرحية من تأليف وإخراج الشابة مريم الشدلي وقام بأداء أدورها فرقة اليافعون بجمعية الشعلة مريم الحجوي، هبة زروال، نادية عباسي، سلمى بنشريف،، هند العبوبي واية الزكاري، مؤثرات صوتية سلمى طاهري وليلى اسماحي.

بعد وقفة شاي عاد الحضور للاستمتاع بمسرحية لفرقة الشعلة للأطفال تحت عنوان  » ثورة ألوان  » حيث الصراع المحتدم بين الالوان من جهة والكومبيوتر من جهة اخرى حول من له الحق باستعماله والاهتمام به من طرف ليلى يتخلص المسرح ان لكل دوره ومهمته وهم في تكامل المسرحية من اخراج المؤطرتين صفاء باقي وليلى قاسي وتشخيص كل من وفاء السالمي، ياسمين لمراني، اسعاد بلحبيب، ندى بلحبيب ، فردوس باقي ، محمد امين لمرابط و معاد اسماحي , سينوغرافيا المسرحيتين كانت من اعداد كل من حميد ورهو، وليد الهورشمي و معاد لمرابط ، في حين كان في الاضاءة كل من محمد رجدالي ، خالد الشرقي و عصام اوركش,

واختتم الحفل بتقديم شواهد مشاركة وشواهد شكر وتقدير لكل من ساهم في اخراج هذا البرنامج لتأخذ صورة تذكارية جماعية .