Accueil / Actualités / جمعية الجيل الجديد تختتم النسخة الثانية من أيامها الابداعية لليافعين

جمعية الجيل الجديد تختتم النسخة الثانية من أيامها الابداعية لليافعين

اسدل الستار مساء الاربعاء 31 يناير 2018 بدار الشباب بوذنيب على فعاليات الايام الابداعية لليافعين في نسختها الثانية التي نظمتها جمعية الجليل الجديد للتنمية ببوذنيب بدعم من الجماعة الترابية بوذنيب تحت شعار  »الابداع في التربية البيئية مقاربة اساس لتعزيز انخراط اليافعين في تحقيق التنمية المستدامة » وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 28 و 31 يناير الجاري.

الحفل الختامي حضره ممثلو الجماعة الترابية والسيد مدير دار الشباب و فعاليات من المجتمع المدني المحلي  واباء وامهات المستفيدين من هذه التظاهرة التربوية البيئية والفنية.

في كلمة له بالمناسبة عبر ايوب بولال باسم مكتب الجمعية عن شكره البالغ لكل من ساهم في اخراج النسخة الثانية من الايام الابداعية لليافعين إلى الوجود وعلى رأسهم الجماعة الترابية ودار الشباب ومكتب جمعية الجيل الجديد، وهي المساهمة التي كان لها الفضل في تأطير ازيد من ستون يافعا طيلة اربعة ايام وفرت لهم خلالها الشركاء مناخ ملائما لصقل مواهبهم في مجالات التدوير والفن التشكيلي والمسرح والاعلام، وكذلك توظيف هذه المجالات في مقاربة اشكالات بيئية محلية وعالمية. من جهته عبر رئيس الجماعة الترابية عن اندراج دعم هذه التظاهرات في صلب اهتمامات الجماعة الترابية بوذنيب بالفئة الشابة معتبرا أن الاستثمار في العنصر البشري يعد الاستثمار الناجح لتحقيق التنمية المنشودة، متمنيا ان تستمر هذه الدينامية الجمعوية وتساهم في تحقيق اهداف نبيلة تعود بالنفع على شباب المدينة.

حمزة البعبوشي منسق الحفل وفي كلمة له نيابة عن الأطر المشرفه عن النشاط، عبر عن سعادته الغامرة بالنجاح الذي حققته هذه الايام الابداعية بالنظر الى الاهداف المسطرة لها ومن بينها تقوية الاحساس بالاشكالات البيئية من خلال مقاربتها بمختلف وسائل التعبير كالفن التشكيلي والمسرح والاعلام، ومن جهة ثانية جعل اليافعين في صلب المحافظة على البيئة من خلال تنمية مهاراتهم اليدوية في تدوير النفايات واستثمارها في إنتاج وسائل بسيطة ذات استعمال يومي بما سيمكن من التقليل من انتاج النفايات، وايضا جعل الايام الاربعة للنشاط فرصة ملائمة لتحفيز الابداع وتنمية المواهب، كما  عبر السيد البعبوشي عن اعجابه للمستوى الرفيع الذي ابان عنه اليافعون طيلة الايام الرابع الماضية، متمنيا ان تستمر هذه الانشطة التربوية التي تستهدف الفئة الشابة بالمدينة.

الحفل عرف عرض منتوجات الورشات الاربعة وتتويج المشاركين الذين بلغ عددهم ستون يافع ويافعة، أطرهم ازيد من 20 مؤطر من شباب جمعية الجيل الجديد.  وفي نهاية الحفل تم تقديم شهادات المشاركة للمستفيدين وشهادات تقديرية للمتدخلين.