Accueil / du coté associations / جمعيات المجتمع المدني المكناسي تتدارس أسس واليات تنزيل الديموقراطية التشاركية

جمعيات المجتمع المدني المكناسي تتدارس أسس واليات تنزيل الديموقراطية التشاركية

في إطار التنزيل الفعلي للبرنامج التكويني الخاص بالجمعيات المستهدفة والذي ارساه الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية بمكناس بشراكة مع الصندوق الوطني الديموقراطي والذي يهدف الى تعزيز أسس الديموقراطية التشاركية انعقد بمقر جمعية الشباب للتنمية والتربية على الديمقراطية يوم الجمعة 12 يناير 2018، لقاء تواصليا حول مفهوم الديمقراطية التشاركية بمشاركة 30 جمعية من مختلف احياء مدينة مكناس بحيث شكل اللقاء فرصة سانحة للجمعيات المستهدفة والمهتمين بالشأن المحلي، لمد جسور التواصل والحوار، بهدف التأسيس لأرضية مشتركة على مستوى الوعي بأهمية الموضوع وانعكاساته الإيجابية على تطوير الاليات الديموقراطية الميسرة لانزال وتفعيل أسس ومبادئ الديموقراطية التشاركية باعتبارها نموذجا والية معززة للاختيار الديموقراطي المسهم إيجابا في إرساء التنمية بمفهومها الإيجابي.

كلمة الترحيب بالحضور والتي القاها السيد جبوري حسن رئيس الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية بمكناس اكدت على أن هذا اللقاء يعتبر منطلقا و بداية لمسار تواصلي هادف ومستمر بين مكونات الجسم الجمعوي بالمدينة وفرصة سانحة للجمعيات المستهدفة من الدورات التكوينية للمشروع والتي ستمكن من امتلاك الاليات النظرية والفكرية للترافع و المشاركة والمساهمة والتشاور بهدف اغناء الحوار مع كل الفرقاء ومدبري الشأن العام المحلي لإرساء أسس تنمية بشرية محققة لانتظارات الساكنة معتبرا ان ترسيخ الوعي بأهمية ودور هذا الارساء يعتبر مرتكزا أساسيا لبناء ثوابت الاختيار الديموقراطي الذي أسس له من خلال الافاق التي اتاحها دستور 2011 لدور واهمية  جمعيات المجتمع المدني في المجالات المرتبطة بالمواكبة وتفعيل كل المقاربات التنموية المحققة للاستقرار الاجتماعي بأبعاده الاقتصادية والثقافية والبيئية والروحية والاجتماعية .معتبرا ان إرساء مشروع الديموقراطية التشاركية من لدن الفضاء الجمعوي بدعم من الصندوق الوطني للديموقراطية جاء كاختيار فكري وعملي لتعزيز مبدا المشاركة في تنزيل المخططات التنموية أولا وتعزيز القدرات التنظيمية لجمعيات المجتمع المدني ثانيا  باعتبارها شريكا أساسيا في المجالات المرتبطة بالشأن العام عبر طرح التصورات والبدائل والمقترحات المعززة لأسس التنمية البشرية .

كلمة السيد عصام خايف الله الكاتب العام للفضاء الجمعوي اكدت على ضرورة إشراك المجتمع المدني على مستوى التتبع للبرامج التنموية المحلية وكذلك على مستوى تقديم المقترحات والتصورات الداعمة لمنظور تنموي هادف ومحقق للتنمية البشرية مذكرا بالآفاق المتعلقة بالتنمية المحلية وضرورة الاخذ باقتراحات الفاعلين الجمعويين من طرف المجالس المنتخبة او السلطات المحلية بهدف التأسيس لعلاقات واضحة محترمة لمبدأ الشفافية والمساواة والانفتاح على المحيط الاجتماعي، والاقتصادي والبيئي.

وقد تم بالمناسبة تقديم الخطوط العريضة لمشروع تعزيز الديمقراطية التشاركية من طرفه من خلال عرض تفصيلي للبرنامج التكويني الذي شكل أرضية للنقاش، طالت المحاور الرئيسية للمشروع من طرف رؤساء الجمعيات الحاضرة حيث ركزت مداخلاتهم على المحاور التالي

  • تطوير أداء ودور هيئات وجمعيات المجتمع المدني محليا وإقليميا وجهويا.
  • اعتماد الشفافية والديمقراطية والنزاهة والمصداقية على مستوى التعامل مع اقتراحات المجتمع المجني ؛
  • التعامل الواعي مع العرائض باعتبارها الية من اليات الممارسة الديموقراطية؛
  • الحرص على طابع استقلالية جمعيات المجتمع المدني فعلا وممارسة؛
  • التأكيد على مشاركة جمعيات المجتمع المدني في مجال إرساء البرامج التنموية المحلية؛
  • عقد لقاءات تنسيقية وتكوينية بين مكونات المجتمع المدني اقليميا في مجال تعميق الوعي بالديموقراطية التشاركية؛
  • التواصل الفعلي مع المبادرة الوطنية للتنمية والتنمية البشرية بهدف مواكبة جمعيات المجتمع المدني؛
  • الأخذ بعين الاعتبار إشراك المجتمع المدني في إعداد مخطط التنمية المحلية ؛

ختاما تمت المصادقة على هذه   التوصيات واعتباها بمثابة مقترحات يمكن إغناؤها وتطويرها باقتراحات أخرى خلال الدورات التكوينية التي سيؤطرها مختصون في المجال.

الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية مكناس

À propos Responsable de publication