Accueil / du coté associations / تنغير: اختتافعاليات التدريب التحضيري رقم 144 الخاص بأطر ومنشطي المخيمات الصيفية

تنغير: اختتافعاليات التدريب التحضيري رقم 144 الخاص بأطر ومنشطي المخيمات الصيفية

تحت شعار: “المخيم فضاء للتربية و الابداع” و تماشيا مع استراتيجية وزارة الشباب والرياضة في مجال التخييم الرامية أساسا إلى النهوض والارتقاء بالخدمات المقدمة لفائدة الأطر التربوية المشرفة على تأطير المخيمات في شقها المتعلق بالتكوين، بادرت مديرية الشباب والرياضة باقليم تنغيرفي سابقة هي الاولى من نوعها  بتعاون مع المندوبية الاقليمية للتعاون الوطني بتنغير و مجلس جماعة اميضر و الجمعية الخيرية الاسلامية لدار الطالب باميضر ، على تنظيم التدريب التحضيري رقم 144 / 2017  لفائدة 50 مستفيد (33 منهم موزعة بشك ديمقراطي على دور الشباب بكل الجماعات الترابية باقليم تنغير و 17 منهم من اقاليم الراشيدية ،فكيك و بوعرفة) تحت الاشراف العام للمديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة بتنغير.

انطلقت فعاليات التدريب التحضيري بدار الطالب بدوار اميضر، في الفترة الممتدة من 3 ابريل الى غاية 9 ابريل 2016، تمكن خلالها المستفيدون من التكوين، من الإلمام بأبجديات المناهج التربوية المطلوب توفرها لدى مدربي المخيمات  الصيفية، الذين عاشوا  في أجواء تربوية معرفية في المستوى المطلوب  عبر عروض  هادفة حول التربية بالمخيمات و حاجيات الأطفال  من التنشيط التربوي والأمن والسلامة الجسدية والفكرية ، وإلى مسؤولية وواجبات المدرب الناجح  من حيث توفره على المهارات الضرورية  المعرفية واليدوية والإلمام بمهارات العمل التربوي من التنشيط  بمختلف تجلياته  من بيداغوجية تسيير الألعاب والإنشاد والمعامل التربوية  و الألعاب المتنوعة  الكفيلة بالتأثير الايجابي على حياة الأطفال ومساعدتهم على تبني سلوكات تمكنهم من بناء مسارات جديدة قوامها الاعتماد على النفس وبناء صداقات  جديدة وعلى الإبداع  وتفجير الطاقات في كل ما هو مفيد.

كما جندت  المديرية الاقليمية طاقما شابا مؤهلا لتنشيط فعاليات التدريب التحضيري

و يتكون من :

1-ابراهيم علقاش

2-رضوان مرابط

3-بدر الدين ايت ببا عزيز

4-ندى سلمات

5-حلا احمد

و من خلال حضورنا للحفل الختامي  لمساء يوم الجمعة 06 ابريل 2017 بقاعة دار الشباب باميضر و الذي كان اكثر من رائع حيث عكس لنا الصورة الحقيقية لنجاح الدورة من كل الجوانب ، و ما يثلج الصدر هو الانسجام التام بين المنشطين و المستفيدين من الدورة حيث اصر الجميع رغم الارهاق و التعب على المشاركة في الفقرات التنشيطية للامسية .

و من هذا المنبر نوجه دعوة الى كل الجمعيات الفاعلة في المجال الى مواكبة هؤلاء الشباب قصد اتمام مسارهم التكويني لكي يضم الاقليم مواردا بشرية مؤهلة في مجالات التخييم للمساهمة في جميع المبادرات، التي من شأنها الارتقاء بمستوى شباب وطفولة اقليم تنغير.