Accueil / du coté associations / تنظيم شبابي موحد و متضامن و نضال مستمر من أجل الكرامة

تنظيم شبابي موحد و متضامن و نضال مستمر من أجل الكرامة

في إطار الدينامية التنظيمية التي تعرفها الشبيبة العاملة المغربية،و من أجل توسيع و تعميق العمل الشبيبي بين صفوف الشباب العامل، المعطل و الطلبة، إنعقد يوم الأحد 24 أبريل 2016 المؤتمر الاقليمي للشبيبة العاملة المغربية بالراشيدية، تحت شعار

       تنظيم شبابي موحد و متضامن و نضال مستمر من أجل الكرامة  

و ذلك على الساعة العاشرة صباحا بقاعة فلسطين بالراشيدية

   افتتح المؤتمر،بمشاركة 120 مؤتمر و مؤتمرة يمثلون الشباب العامل بمختلف الجامعات و المكاتب النقابية و القطاعات المهنية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بإقليم الراشيدية و كذا الشباب المعطل و الطلبة، بحضور وفد وازن من المكتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية مكون من الاخوة : الاخت فاطمة بنشيخ نائبة الكاتب العام الوطني و الاخوين ربيع ايزيكي و مراد لكحل،للاشراف على أشغال المؤتمر بمعية الاخ حسن ناصيري الكاتب العام للإتحاد المحلي لنقابات الراشيدية، الذي افتتح المؤتمر بالترحيب بكل الضيوف و المؤتمرات و المؤتمرين و قدم كلمة ركز فيها علي الدور الطلائعي للشباب في تحقيق التنمية المحلية و الإقليمية و الجهوية و الوطنية،مشيرا للعناية الفائقة التي يوليها الإتحاد المغربي للشغل للشبيبة العاملة المغربية، باعتبارها مشتلا للأطر النقابية .

   تلتها كلمة الاخ عبد الخالق الصاديقي ممثل اللجنة التحضيرية، ليؤكد من خلالها على عزم الشباب العامل باقليم الراشيدية على الإنخراط و النضال داخل الاتحاد المغربي للشغل من أجل تحصين المكتسبات و تحقيق المطالب العادلة و المشروعة.

   و في كلمتها للأخت فاطمة بنشيخ التي اشارت من خلالها للسياق العام الذي ينعقد فيه المؤتمر،اجتماعيا، اقتصاديا، سياسيا ،ثقافيا و بيئيا، مؤكدة على أن الوضع جد متأزم و خاصة بين صفوف الشباب، بفعل السياسات التراجعية اللاشعبية و اللاإجتماعية للحكومات المتعاقبة داعية كل الشباب المغربي و الشباب العامل بالخصوص، للانخراط بكثافة و بكل مسؤولية، في الحياة السياسية و النقابية و الجمعاوية مع ضرورة تلاقح الأجيال بين المناضلين و ذلك من خلال التأطير و التأهيل ليتمكن من تحقيق كل تطلعاته.

    و اختتمت الجلسة الافتتاحية بتقديم شواهد تقديرية لمجموعة من المناضلين و المناضلات من مختلف القطاعات المحلية بالراشيدية،تتويجا و عرفانا لهم بعطاءاتهم و نضاليتهم داخل الشبيبة العاملة المغربية و الاتحاد المغربي للشغل.

    و في اطار الجلسة العامة للمؤتمر،فتح نقاش جدي و مسؤول حول أوضاع الشباب المغربي و الشباب العامل بالخصوص،و ذلك من خلال مشاريع الأوراق بتقديم اقتراحات و تعديلات هامة أغنت المشاريع التي صادق عليها المؤتمر الذي يوصى بما يلي :

–    تجديده و تأكيده على أن الطبقة العاملة المغربية و عموم الشعب المغربي بشبابه و نسائه و كافة المكونات السياسية و النقابية و الحقوقية، يجمعون على أن قضية الصحراء المغربية هي تاريخ و مستقبل الشعب المغربي.

–    الانخراط القوي، الملتزم و المكثف في تظاهرة فاتح ماي 2016، إلى جانب الاتحاد المحلي لنقابات الرشيدية.

– الانخراط و التعبئة من أجل المشاركة في كل المحطات و الأشكال النضالية الإحتجاجية التي يدعو لها الاتحاد المغربي للشغل ضد السياسات الحكومية اللاشعبية و اللاجتماعية.

–     تأطير الشباب المغربي و خاصة الشباب العامل بمختلف القطاعات المهنية باقليم الرشيدية و كذا الشباب المعطل و الطلبة و التلاميذ من خلال : ندوات، دورات تكوينية،أيام دراسية، ورشات، مخيمات و تخييم،أندية(الطفل،الرسم،البيئة،المسرح،الرياضة…

–    توحيد الجهود و تفعيل أواصر التفاعل و التضامن مع التنظيمات و الجمعيات ذات الإهتمام المشترك و التي نتقاسم معها المبادئ و الأهداف،لتحقيق مطالب و مطامح الشبيبة العاملة بالرشيدية

–   دعوة الشباب إلي التأطير و الإنفتاح على الأنشطة الإنتاجية المحلية لتجاوز معيقات التنمية في أوساطهم (البطالة ،الأمية، ،الفقر،هشاشة…)

   و في جو حماسي و مسؤول انتخب المؤتمر لجنة إدارية تتكون من 49 عضو و عضوة ممثلين لمختلف القطاعات بإقليم الرشيدية،

و مكتبا إقليميا يضم 15 عضوا و عضوة، موزعة مهامه على الشكل التالي

 :

1 – الكاتب العام الاقليمي : النجمي سهيل

2 – نائبه الأول : محرزي علوي رشيد

3 – نائبه الثاني : الصافي لحسن

4 – أمين المال : قاديم مولاي بلغيت

5 – نائبته : لغريسي سعاد

6 – الكاتب الإداري : الحمدي علوي محمد

7 – نائبه : إسماعيل المامون

مستشارون مكلفون بمهام :

8 – ليلى القاسمي،

9 – علوي مولاي مصطفى ،

10 – بوزكروي عبدالله،

11 – بوسفيح عبد الكريم ،

12 – الزايدي فؤاد ،

13 – محمد بن وسمين ،

14 – يونس عبدلاوي ،