Accueil / Non classé / تقرير حول الدورة التكوينية لفائدة مكونات برنامج محاربة الأمية ببويزكارن

تقرير حول الدورة التكوينية لفائدة مكونات برنامج محاربة الأمية ببويزكارن

  افتتحت  الدورة  التكوينية بكلمة  السيد  رئيس   بويزكارن    للتنمية و   الثقافة  الأستاذ مصطفى أشبان الذي أكد  أن أهداف الدورة التكوينـية تتمثل فـي  تقوية  قدرات منشطات برنامج محاربة الأمية في مجال   التواصل  و التمكن من المنهاج الخاص بتعليم الكبار  و كذا التعريف بأهم مستجدات الـمنهاج الدراسي    الجديد  » القرائية من أجل التمكين  » الـمعتمد فــي    هـذا الـمجال   ، إضافة  إلى تبادل الخبرات و التجارب بين الـمشاركات و   الـمشاركين .            و   ركز   كذلك في   كلمته بالمناسبة على    انخراط الجمعية  في    إعداد  مقاربة جهوية للبرنامج  من أجل تدبير عن قرب وحكامة  محلية تساهم في محاربة هذه الظاهرة التي تعوق التقدم الاقتصادي و الاجتماعي  للمغرب .

أما السيد رئيس مصلحة محاربة الأمية و الارتقاء بالتربية غيــر النظامية بنيابة كلميم فقـد نوه بالـمجهودات الـجبارة التي تبذلها المكونات في مهمتهن النبيلة  ، مشيرا   إلى   أن اختيار هذا التوقيت في    الـموسم الدراسي    من أجل   تنظيم الدورة  التكوينية جد مناسب  لمعرفة أهم المعيقـات والصعوبات التي تعترض  المكونات في تنفيذ البرنامج ، كما تــحدث عن مجموعة   من المستجدات التي عرفـها البرنامج خلال هذا الموسم من خلال انكباب مكاتب الدراسات على مواكبة البرنامج و استجواب الأسر  في  أفق  تفعيل الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية و أكد فــي ختام كلمته على ضرورة تضافر الـجهود بين الجمعيات من أجل المساهمة إلى جانب وزارة التربية الوطنية في   محاربة هذه الآفة .

وقد توزعت أشغال هذه الدورة التكوينية ، بين الشق النظـري الذي تضمن المحاور التالية :

              *  الممارسات التكوينية  فيما  يتعلق  بالجوانب  البيداغوجية  ،  الديداكتيكية  و العلائقية التواصلية .

                * العمليات الأساسية في محو الأمية و تعليم الكبار : تخطيطا ، تدبيرا و تقويما .

                * التواصل و دينامية الجماعة في فصل محو الأمية .

 إلى   جانب الـورشات التطبيقـية التي    كانت الأولى    خاصة  بتحليل   حكاية جحا و  ابنه   في   ارتباطه بأهمية إلمام المنشط التربوي بكل الجوانب الخاصة بالمستفيد جسميا ، نفسيا و بيئيا    و كذلك ميولاته و حاجاته و استعداداته  .

أما الورشة التطبيقية الثانية فقد كانت منطلقة من خبرة المنشطات بخصوص تحليل أنماط القيادة و التنشيط التربوي .

لتختتم الدورة التكوينية بتوزيع الشواهد التقديرية على جميع المكونات و المشرفين و المساهمين في إنجاح هذه الدورة التكوينية .

تـجـدر  الإشارة إلـى   أن هذه الدورة التكوينية تدخل  فـي سياق  برنامج محـاربة الأمية بمدينة بويزكارن  للموسم 2012/2013  الذي تنجزه جمعية بويزكارن  للتنمية و  الثقافة بشراكة مع النيابة  الإقليمية  لوزارة  التربية  الوطنية بكلميم  ، و   يستفيد منه  أزيد  من 150 مستفيدة  فـي صفوف النساء التي تتراوح أعمارهن بين 20 و  50  سنة ببويزكارن  .
وتشمل   هذه  العملية  التي    تؤطرها  05 مكونات  ، و  تحت   إشراف  مشرف  تربوي تقديم دروس   في القراءة و الكتابة  و الحساب  و القرآن  الكريم و تعليم الحروف الأبجدية وفق البرامج البيداغوجية التي تعدها مديرية محاربة الأمية و التربية غير النظامية بوزارة التربية الوطنية .

عن المكتب التنفيذي :

رئيس   الجمعية :   مصطفى أشبان

À propos Responsable de publication