Accueil / du coté associations / تقرير الندوة العلمية اللغة العربية في خدمة العلوم الشرعية

تقرير الندوة العلمية اللغة العربية في خدمة العلوم الشرعية

نظمت  كلية الشريعة ايت ملول التابعة لجامعة ابن زهر بشراكة مع الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية منسقية أكادير يوم الثلاثاء 19 جمادى الأولى 1437 الموافق لـ29 مارس 2016 ندوة علمية في موضوع: اللغة العربية في خدمة العلوم الشرعية.

وبمدرج المختار السوسي افتتحت الندوة بآيات بينات من الذكر الحكيم. وفي الجلسة الافتتاحية التي سيرها السيد نائب عميد كلية الشريعة الدكتور إسماعيل شكري الذي رحب بالحضور ومنوها بحسن التواصل بين تنسيقية اكادير للائتلاف الوطني لأجل اللغة العربية بالمغرب وكلية الشريعة لإنجاح هذه الندوة العلمية المتميزة ، تناول الكلمة السيد عميد الكلية الدكتور عبد العزيز بلاوي ، الذي أشار الى أهمية مثل هذه الملتقيات في التكوين العلمي للطلبة والباحثين،  وفي تنشيط المختبرات والفرق العلمية المختصة داخل الكلية ، مما سيرفع المستوى العلمي داخل هذه الكلية الرائدة  بعدها تناول الكلمة السيد رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية الدكتور فؤاد بوعلي الذي عبر عن سعادته بهذا العرس العلمي حيث أكد  في كلمته بهذه المناسبة على أن العربية قبل وبعد كونها أداة للتواصل فهي منظومة قيم، كما أكد على ضرورة الانخراط في مشروع حماية اللغة العربية و الذب عنها ، مستعرضا نماذج من دول متقدمة اختارت لغاتها منطلقا لقطار نهضاتها.

   وفي الجلسة العلمية الأولى التي خصصت لمظاهر العناية باللغة العربية تناول الكلمة الدكتور فؤاد بوعلي في موضوع:اللغة العربية بين النصوص الدستورية والمقتضيات الواقعية ،  والدكتور الحاتمي في : عناية الأمازيغ باللغة العربية، والدكتور عمر بزهار في: عناية علماء سوس بالدرس اللغوي، والدكتور مصطفى فرحات في: اللغة العربية في تمثلات الغربيين قبل عصر النهضة: قراءة في كتاب “جان فيرني”، والأستاذ عمر المومني في موضوع: الحرف العربي وأهميته في بناء الهوية الذاتية للأمة.

وفي الجلسة العلمية الثانية التي تمحورت حول اللسان والقران  تناول الكلمة  الدكتور عبد المالك عويش في موضوع: تأملات لبعض قضايا اللسان في القران، والدكتور إبراهيم ازوغ: جمالية اللسان في لغة القران  إبراهيم ازوغ، والدكتور مصطفى أعسو جمالية لغة القران في الدراسات الغربية الحديثة، والدكتورة ربيعة ديسكي في موضوع شبهات لغوية حول القران الكريم في ميزان قواعد اللغة العربية.

أما الجلسة العلمية الثالثة: فتمحورت مشاركاتها حول أهمية اللسان في علوم العربية والشرعية: حيث تناول الدكتور الحاج الحفظاوي اللغة العربية والدرس الأصولي، و الدكتور الطيب البوهالي الأخطاء اللغوية عند الطلبة وسبل معالجتها، والدكتور الحسن الوثيق فقدان الإحساس بالخطإ اللغوي: محاولة تشخيص وعلاج.

    وبعد هذه المشاركات العلمية القيمة أعقبتها أسئلة الطلبة وعموم الحاضرين تفضل العلماء الفضلاء والأساتذة الاجلاء بأجوبتهم القيمة عنها.

    و قبل الختام تقدم كل من السيد الدكتور عبد المالك عويش بكلمة ختامية نوه فيها بالمجهودات التي بذلت من أجل إنجاح هذا الندوة ليناول الكلمة للسيد ممثل منسقية الائتلاف بأكادير الأستاذ إبراهيم اوحميدا الذي ذكر بالسياق الذي تم فيه تنظيم هذه الندوة   و بكونها حاجة ملحة كغيرها من الحاجات التي ينبغي ان ينهض بها الجميع صونا للهوية الدينية و الوطنية من الخصوم المهددة من داخلها مجددا الشكر لإدارة الكلية في شخص عميدها الدكتور عبد العزيز بلاوي و نائبه الدكتور إسماعيل شكري و لكل من ساهم في إنجاحها على أنها بداية لدورات علمية أخرى بحول الله تعالى.