Accueil / slideshow / تجربة تعزيز مشاركة الجمعيات والمواطنين والمواطنات في الحكامة المحلية

تجربة تعزيز مشاركة الجمعيات والمواطنين والمواطنات في الحكامة المحلية

تشكل تجربتي الجماعتين القرويتين كتامة واساكن بإقليم الحسيمة بعد تجربة جماعة ازغنغان بإقليم الناظور، محطة أخرى في عمل منتدى بدائل المغرب من أجل الإسهام في تعزيز المشاركة المواطنة ودور الجمعيات والمواطنين والمواطنات في إرساء الحكامة المحلية وإعمال المقتضيات الدستورية والقانونية ذات الصلة. هذه التجربة التي لم يكن لها أن تصل إلى ما وصلت إليه بدون الشراكة المتميزة  لمجلسي كتامة وإساكن والمشاركة الفاعلة للجمعيات والفاعلين المحليين.

لقد سعى منتدى بدائل المغرب في إطار برنامج « تعزيز مشاركة الجمعيات والمواطنين والمواطنات في جماعتي كتامة وإساكن » إلى:

أولا : المساهمة في تعزيز قدرات الفاعلين المحليين من منتخبين وأطر جماعية وجمعيات وفاعلين/ات محليين بصفة عامة في ما يخص الديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة؛

ثانيا : المساهمة في خلق فضاءات نقاش واقتراحات من أجل إشراك فاعل للجمعيات في الحكامة المحلية؛

ثالثا : وضع خطة لمشاركة المواطنين/ات والجمعيات في الحكامة المحلية في كل من  جماعتي كتامة وإساكن؛

رابعا : تأطير الفاعلين/ات المحليين/ات في إطار ورشات تتبع من أجل تفعيل مخرجات الخطة للمشاركة المواطنة؛

خامسا : إطلاق حملة ترافعية من أجل تحسين الإطار القانوني والعملي للمشاركة المواطنة.

 وغايتنا من كل ما سبق هو الإسهام في إرساء آليات وميكانيزمات تؤمن إشراك فعلي وفعال للمعنيين/ات المباشرين بالسياسات العمومية في وضع وتتبع وتقييم السياسات العمومية وتعزيز المسؤولية المشتركة بين المنتخبين/ات والمواطنين/ات. فمن خلال إرساء آليات المشاركة تصبح عملية اتخاذ القرارات أكثر ديمقراطية وانفتاحا وشفافية، وتضع المواطنين/ات في مركز اتخاذ القرارات التي تعنيهم.

وتعتبر الجمعيات فاعلا لا محيد عنه في هذه العملية الديمقراطية، خولها الدستور والقوانين المغربية والتزامات المغرب الدولية حق المشاركة في إعداد وتتبع وتقييم السياسات العمومية، إضافة إلى الأدوار الوسائطية التي تلعبها بين المواطنين/ات والمؤسسات وما تقوم به من تأطير للمواطنين/ات والتعبير عن حاجياتهم. علما أن إعمال المقتضيات الدستورية والقانونية ذات الصلة بالمشاركة المواطنة يطرح تحديات وصعوبات عدة تتطلب وضع استراتيجيات ووسائل تمكن من ضمان مشاركة المواطنين/ات ومنظمات المجتمع المدني في السياسات العمومية.

في سياق هذه التجربة، اشتغل منتدى بدائل المغرب خلال ما يقارب سنتين مع منتخبي ومنتخبات مجلسي جماعتي كتامة واساكن، والأطر الجماعية والجمعيات المحلية والفاعلين المحليين بصفة عامة ب،  ضمن عمل تم تقسيمه إلى ثلاث مراحل أساسية شملت: ثلاث ورشات لتعزيز القدرات والتكوين؛ ثلاث ورشات تشاركية من أجل وضع الخطة للمشاركة المواطنة؛ أربع ورشات تتبع من أجل تفعيل الخطة وكذا لقاءات متعددة حاول من خلالها منتدى بدائل المغرب تقريب وجهات نظر ومصالح مختلف الفاعلين المحليين والتغلب على الصعوبات من أجل تعزيز المشاركة المواطنة في كتامة واساكن.

وفي إطار هذا البرنامج قدم منتدى بدائل المغرب لمجلس جماعة اساكن ومجلس جماعة كتامة، وثيقة خطة المشاركة المواطنة والتي تقدم مقترحات لتفعيل الديمقراطية التشاركية على مستوى الجماعتين، استند في إعدادها على الدستور والإطار التشريعي والقوانين التنظيمية المتعلقة بالجماعات الترابية والنصوص المكملة، ومخرجات وتوصيات أنشطة البرنامج التي شارك فيها المستشارون/ات والأطر الجماعية والجمعيات والفاعلين/ات المحليين ضمن مقاربة تشاركية .

Télécharger les pièces jointes

Fichier Description Taille Téléchargements
pdf document synthese 26122017 1 MB 354
doc papier synthèse conf presse decembre2017 v5 139 KB 295

À propos Responsable de publication