Accueil / Actualités / تأسيس المجلس المدني للمنظمات الشبابية

تأسيس المجلس المدني للمنظمات الشبابية

احتضن المركب الدولي للشباب والطفولة مولاي رشيد بوزنيقة أيام : 20-21-22 نونبر 2015، المناظرة الوطنية للمنظمات الشبابية بالمغرب، اللقاء الذي يعد محطة تأسيسية للمجلس المدني للمنظمات الشبابية ، كما تضمن اللقاء أيضا جلسات نقاش وحوار بين منظمات شبابية ممثلة في 150 جمعية شبابية مدنية وشبكات وديناميات، ومؤسسات عمومية و منتخبون وسياسيون وباحثون وأساتذة جامعيون.

المناظرة الوطنية للمنظمات الشبابية انطلاقة جديدة تأسس «منابر للتفكير المشترك» تجيب عن سؤال تطوير العمل الشبابي المدني الوحدوي والذي يجسد حرص مكونات الفعل الشبابي على تعزيز الوعي الجديد لدى الشبيبة المغربية بأھمية الانخراط كفاعلين/ات وشركاء على قدم المساواة مع الحكومات في تنفيذ السياسات العمومية خاصة التي تقيس الشباب، وتنمية قدرات الشباب لممارسة المواطنة وتحسين الحكامة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

كما اعتبر المشاركات والمشاركون أن المناظرة الوطنية للمنظمات الشبابية خيار مدني يوحد الرؤى والمطالب ويعد استمرارية للنضال من داخل الحركة المدنية الديمقراطية المدافعة عن القيم الكونية للديمقراطية وحقوق الإنسان وترسيخ المواطنة الفاعلة واحترام التنوع والاختلاف.

كإحدى  أسس القوية للديمقراطية والدفاع عن دولة الحق والقانون، إضافة إلى كونها فاعلا أساسيا في بناء منظومة العمل الشبابي على الصعيد الجهوي والمحلي، و أرضية خصبة للتشاور والمشاركة و التشبيك، مناظرة وطنية من تنظيم حركة بدائل مواطنة وجمعية الشباب لأجل الشباب والحركة من أجل ديمقراطية المناصفة ، تم من خلالها وضع لبنة التأسيس لمجلس المنظمات الشبابية بالمغرب والذي اختتمت فعالياته ب54 جمعية تقود اللجنة التأسيسية تمثل مختلف جهات بالمملكة.

وتخلت أشغال المناظرة الوطنية للمنظمات الشبابية عدة جلسات حوارية تمحورت حول قضايا الشباب بالمغرب، وسبل الاندماج السوسيواقتصادي ، وإصلاح التعليم، بالإضافة إلى المشاركة الديمقراطية للشباب في الحقل السياسي و الجمعوي ومؤسسات الحكامة. جلسات عرفت مشاركة كل من المجلس الوطني لحقوق الإنسان في شخص رئيسه إدريس اليزمي والأمين العام للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي والبيئي إدريس الكراوي والأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد الأستاذة نبيلة منيب، ورئيس حركة وضوح، طموح، شجاعة الدكتور عمر بلافريج، والأستاذ أحمد الدحماني عن مجموعة العمل من أجل الدفاع عن الديمقراطية التشاركية، وعن رابطة الشباب المغربي من أجل الحداثة و التنمية الأستاذ محمد نوفل عامر ومحمد تحزيمة عن حركة شبابية لمنتدى بدائل المغرب والسيد عثمان كاير عن جمعية الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان. جلسات فتحت الباب على مصراعيه لنقاش معمق بين المتدخلين والمنظمات الشبابية ، تم تسليط الضوء من خلالها على قضايا الشباب المغربي والتمكين والمشاركة في الحياة العامة. إلى جانب الجلسات المفتوحة عرفت المناظرة الوطنية ورشات موازية و نقاشا حول أرضية تشبيك المنظمات الشبابية وإستراتيجية العمل بين المنظمات الشبابية ، نقاشات وورشات رفعت توصياتها للجلسة الختامية للمناظرة الوطنية.

كما تمت من خلال هذه المناظرة الإعلان عن تأسيس المجلس المدني للمنظمات الشبابية كشبكة وطنية ومدنية لضمان المشاركة و التواصل وتطوير العلاقات وتعزيز تبادل الخبرات والمعلومات بين مختلف المنظمات الشبابية وأيضا التشبث بقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحداثة والمساواة من أجل دولة القانون و المؤسسات والعمل على الانخراط في منظومة تنمية الفعل الشبابي على الصعيد الترابي والإسهام في جعل الحركة الشبابية الديمقراطية أرضية خلاقة للتشاور و المشاركة والتشبيك. وقد اختتمت أشغال المناظرة الوطنية للمنظمات الشبابية بفرز الهيئة الوطنية التوجيهية للمجلس المدني للمنظمات الشبابية وتضم 54 منظمة شبابية.

للمزيد من المعلومات المرجو الاتصال ب:

السيدة حنان أزريح –  066601690السيد أحمد الدحماني – 0664386663 السيد أحمد رزقي – 0661298295

 

​​

Communiqué de presse

​​

Création du Conseil Civil des Organisations de la Jeunesse

 

Avec la participation de 150 organisations et des dynamiques civiles de la jeunesse au Maroc, les instances de gouvernance, des acteurs politiques et des médias, les Assises Nationales des Organisations de la Jeunesse se sont déroulé du 20 au 22 Novembre 2015 au Complexe International de l’Enfance et la Jeunesse – Bouznika. Les Assises Nationales des Organisations des Jeunes constituent une opportunité de réflexion collective sur les points d’entrée potentiels pour les organisations impliquées dans le soutien à l’inclusion des jeunes marocains,

 

Cet évènement s’est inscrit dans la dynamique du mouvement associatif marocain de la jeunesse visant la construction d’une société démocratique, l’établissement de l’état de droit et la réalisation d’un développement durable par et pour les citoyens et citoyennes, se basant sur le référentiel des Droits Humains tels que définis dans les chartes internationales.

Durant trois jours, les 150 organisations de jeunesse ont mené un débat constructif sur les outils de l’instauration d’un mécanisme d’institutionnalisation de la participation des jeunes dans la réalisation de la démocratie participative et le renforcement de la voix de la jeunesse dans les politiques publiques. Il s’agit du Conseil Civil des Organisations des Jeunes en tant qu’un espace d’expression, de rencontres, d’échanges, de propositions et d’influence pour le renforcement de l’implication des jeunes dans le processus de réformes démocratiques au Maroc.

Les assises ont été un moment incontestable pour annoncer le Conseil Civil des Organisations de la Jeunesse avec une mission majeure centrée sur la promotion des capacités d’intervention des associations de la jeunesse de façon particulière, le réseautage, la création des mécanismes de la concertation vis-à-vis des pouvoirs publics sur le plan national, régional et local. Ainsi que, les organisations des jeunes ont procédé à la mise en place du Comité National d’Orientation en tant qu’un organe décisionnel du Conseil Civil des Organisations de la Jeunes constitué de 54 associations de jeunes.

 

Pour plus d’information, veuillez contacter :

Mlle Hanane Azrih – 0666016903

Mr Ahmed Dahmani – 0664386663

Mr Ahmed Rizki –0661298295

À propos Responsable de publication