Accueil / Actualités / تأسيس المجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت التنسيقية الإقليمية لزاكورة

تأسيس المجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت التنسيقية الإقليمية لزاكورة

تجسيدا لروح دستور فاتح 2011 و الذي ينص على ضرورة إشراك المواطنات و المواطنين و الجمعيات و الهيئات المهتمة بقضايا الشأن العام في إعداد و تتبع قرارات و مشاريع المؤسسات المنتخبة و السلطات العمومية في إطار الديمقراطية التشاركية و إسهاما في بلورة آليات تشاركية للحوار و التشاور لتيسير هده المشاركة و تفعيلا لمطلب مجموعة من الهيئات المدنية بإقليم زاكورة  بضرورة إنشاء هيئة استشارية تواكب و تتبع عمل المجالس الجماعات الترابية  بالإقليم حول كل الموضوعات ذات الطبيعة اقتصادي و اجتماعي او ثقافي يهدف إلى تنمية الجهة و من من اجل إرساء وترسيخ جهوية ديمقراطية كفيلة بضمان مواطنة كاملة وتنمية عادلة ومنصفة.

احتضن إقليم زاكورة و تحت إشراف المجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت فعاليات المجتمع المدني بإقليم زاكورة والمناسبة هي تاسيس التنسيقية الإقليمية لإقليم زاكورة للمجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت  وذلك يوم  السبت 30  يناير 2016. بمشاركة  جمعيات و هيئات مدنية وأنسجة جمعوية بكل ربوع إقليم زاكورة و النواحي

  • استحضارا منه للتراكم الذي حققته مجموع الفعاليات المدنية الديمقراطية, الحقوقية بالإقليم
  • انتماءنا للمشروع الديمقراطي الحداثي وتثمينه لكافة أشكال الانتظام السابقة، من أجل مجتمع ديمقراطي حداثي.
  • وحرصا منه  على إعمال وتأويل ديمقراطي للمقتضيات الدستورية وخاصة منها تلك المؤطرة للجهوية وادوار المجتمع المدني في السياسات العمومية.
  • وانخراطا منه في التراكم الذي حققه النقاش العمومي، في كل المبادرات المدنية السابقة، حول تقوية ادوار النسيج الجمعوي في البناء الديمقراطي ومن خلاله قضايا الإقليمية والجهوية و الوطنية،
  • وعملا منه على تبنيه لمجموع القضايا الديمقراطية: قضايا حركة حقوق الإنسان، قضايا الحركة النسائية، وقضايا جمعيات القرب، جمعيات الفئات الاجتماعية الأكثر عرضة للإقصاء والتهميش وقضايا الحركة الثقافية.
  • وإيمانا منها في بناء جهوية حقيقية فاعلة وفعالة، تمكن المواطنين والمواطنات من المشاركة الفعلية في القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي :

يعلن المجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت و الهئات المدنية و كافة الفعاليات المدنية الحاضرة عن:

  تأسيس التنسيقية الإقليمية لمدينة زاكورة للمجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت قضيته الرئيسية النضال من اجل إرساء وترسيخ جهوية ديمقراطية كفيلة بضمان مواطنة كاملة وتنمية عادلة ومنصفة ,

يعمل هذا الاطار على تجميع طاقات الحركة المدنية على مستوى إقليم زاكورة في إطار مؤسساتي يشتغل وفق منظور استراتيجي، يعتمد على توظيف كل ما تتيحه التشريعات الحالية في تقييم وتتبع السياسات العامة للدولة على صعيد الإقليمي و الجهوي، ويسعى في نفس الوقت للتطوير المستمر للآليات القانونية وملاءمتها مع مبادئ الديمقراطية الفعلية والمواطنة الكاملة.

   يسعى هذا الاطار الى ترسيخ دوره كعامل أساسي في معادلة التدبير المجالي على صعيد الإقليمي. وإنجاز مهامه في التتبع والترافع لإنجاح رهانات إقليمية و جهوية ديمقراطية تشاركية تعتمد على البناء الجماعي من طرف جميع المواطنين. فهو بالتالي قوة اقتراحية وتعبوية تدافع من أجل بلورة مخططات إقليمية و جهوية قادرة على تحقيق تنمية مجالية عادلة ومنصفة، وترسيخ منظومة تدبيرية مواطنة.
ويأتي هذا التأسيس بعد سلسلة من الاجتماعات والمشاورات بمختلف مناطق إقليم زاكورة عبر محطات تفاعلية تواصلية مع هيئات المجتمع المدني بزاكورة لتختتم اللقاءات بحدث التأسيس

وخلال الجمع العام التأسيسي تم تقديم عرض يبرز أهم اهداف الإطار الجديد. بعد ذلك قدمت اللجنة التحضيرية قراءة لأرضية المشروع تبين من خلالها حيثيات هذا التنسيق وأهدافه و مرجعياته  وتصوراته المستقبلية.

بعدها تمت تلاوة  القانون الأساسي  بحيث تمن المصادقة عليه.

و تم فرز مكتب التنسيقية الإقليمية لزاكورة للمجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت و التي تتوزع على جميع المناطق التابعة للإقليم وهم على التوالي:

  • المنسق الإقليمي : مصطفى الغزواني
  • نائب المنسق الإقليمي 1 : محمد عميرة
  • نائب المنسق الإقليمي 2 :داود ايت مسكور
  • نائب المنسق الإقليمي 2: حسناء البوكدار
  • المنسق العام :احمد شعيبة
  • نائب المنسق العام  : ابراهيم بنباطن
  • الكاتب العام :  محمد ايت لحسن
  • نائبة 1 :  مصطفى التغزاوي
  • أمين المال :  ابراهيم ايت زايد
  • نائب 1 :  عد الاله حقي
  • مستشارون (ة) :  عبد الرحمان المانع –زايد ايت ملوك – رضوان الغزواني – عبد الله صديقي – صابر محمد

وفي الأخير يتحدث نفس البيان  تم رفع الجمع  العام  بالتوصية على العمل على إعداد مخطط عمل استراتيجي يتناسب و حجم الإطار المؤسس و كذلك تمت الإشارة إلى ضرورة التسريع عملية إيجاد قانون داخلي و ميثاق شرف و الاوراق المؤطرة للمجلس.

عن رئاسة المجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت