Accueil / Non classé / بيان حول ضغوطات تتعرض لهن تلميذات اعدادية عبد الركيم بالفنيدق لدفعهن للانتحار

 يتابع مرصد الشمال لحقوق الإنسان بالفنيدق، التطورات  الخطيرة لما بات يعرف بقضية التحرش الجنسي وهتك العرض من طرف أستاذ مادة التربية الفنية بإعدادية عبد الكريم الخطابي. حيث يقدم كل  من محمد الشرشاوي مدير الإعداديــــــة ومحمد رشدي حارس عام مكلف بالمستوى السابعة بنفس المؤسسة بممارســـة الضغط اليومي على التلميذات بتنسيق محكم مع بعض أفراد عائلة المتهم لدفعهن إلى الإنتحار 

بيان حول ضغوطات تتعرض لهن تلميذات اعدادية عبد الركيم بالفنيدق لدفعهن للانتحار

 يتابع مرصد الشمال لحقوق الإنسان بالفنيدق، التطورات  الخطيرة لما بات يعرف بقضية التحرش الجنسي وهتك العرض من طرف أستاذ مادة التربية الفنية بإعدادية عبد الكريم الخطابي. حيث يقدم كل  من محمد الشرشاوي مدير الإعداديــــــة ومحمد رشدي حارس عام مكلف بالمستوى السابعة بنفس المؤسسة بممارســـة الضغط اليومي على التلميذات بتنسيق محكم مع بعض أفراد عائلة المتهم لدفعهن إلى الإنتحار

وتتمثل تلك الضغوطات على التلميذات في نعتهن بالعاهرات وتحريض بعض الأساتذة للإساءة إليهن، وكتابة تقارير في حقهن، كان آخرها كتابة تقرير من طرف محمد رشدي في حق مفجرة الملف صباح يوم الجمعة 31 ماي 2013 بأنها عاهرة وأنها تمارس الجنس العلني داخل المؤسسة  مع إجبارها على توقيع التقرير المذكور.

وحيث أن الضغوطات المذكورة لا تقتصر فقط على التلميذات بل شملت أيضا مجموعة من الأستاذات والأساتذة بسبب عدم صمتهن على تلك الممارسات التي كان يقوم بها أستاذ مادة التربية الفنية، حيث يهددهم مدير الاعدادية وبعض أعضاء الطاقم الإداري الفاسد وأفراد من عائلة المتهم بالزج بهم في السجن، خصوصا أن وزارة التربية الوطنية وممثلتها بكل من جهة طنجة تطوان (الأكاديمية ونيابة التعليم بعمالة المضيق الفنيدق) اتخذت موقفا سلبيا يتمثل في دس رأسها في الرمل، رغم خطورة الملف وتداعياته المستقبلية، حيث لم تقم بأي إجراء ضد مدير الإعدادية وباقي زبانيته مع وجود أدلة على تسترهم على  ممارسات الأستاذ الشاذة.

وحيث أن أعضاء من مرصد الشمال لحقوق الإنسان بالفنيدق بدوره، يتلقون يوميا العشرات من الرسائل النصية عبر هواتفهم المحمولة مصدرها أفراد من أسرة المتهم بتنسيق مع مدير الإعدادية تحمل تهديدات بالتصفية الجسدية وكذلك مساومتهم للتنازل عن الملف.

وأمام التطورات الخطيرة التي يعرفها ملف تلميذات عبد الكريم الخطابي بالفنيدق، فإن مرصد الشمال لحقوق الإنسان يعلن ما يلي:

1_ إدانته للجريمة التي يخطط لها مدير الإعدادية وزبانيته بتنسيق مع بعض أفراد أسرة المتهم لدفع التلميذات الضحايا إلى الانتحـــــــار.

2_ إستنكاره لما يتعرض له أساتذة وأستاذات الإعدادية من تهديدات لرفضهم الصمت عن الفساد المستشري داخل المؤسسة من التهديدات.

3_ تحميل السلطات القضائية بمحكمة الاستئناف بتطوان وولاية الأمن مسؤولية أرواح التلميذات والسلامة الجسدية للأستاذات، وأعضاء مرصد الشمال.

4_ استنكار مرصد الشمال صمت وزارة التربية الوطنية وأكاديميتها الجهوية ونيابة التعليم بالمضيق الفنيدق عن تلك الممارسات وعدم اتخاذهم أي إجراء ضد المتورطين رغم الأدلة التي جمعتها بخصوص القضية.

5_ نطالب جمعيات المجتمع المدني بجهة طنجة تطوان والنقابات التعليمية إلى مآزرة التلميذات والأطر التربوية الشريفة بالإعدادية في ما يتعرضون إليه من ضغوطات وجرائم.


 مرصد الشمال للدراسات والأبحاث وحقوق الانسان
منظمة غير حكومية
0662801372