Accueil / du coté associations / بيان المكتب التنفيذي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ليوم 30 غشت 2017‎

بيان المكتب التنفيذي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ليوم 30 غشت 2017‎

تداول المكتب التنفيذي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان في اجتماعه ليوم 30 غشت 2017، في قضايا تنظيمية وحقوقية وتوقف عند مجموعة من الأحداث التي عرفتها بلادنا والعالم خلال الأسابيع الأخيرة، وفي ختام أشغاله أصدر بيانا عبر فيه عن:

  •  إدانته وشجبه للأعمال الإرهابية التي طالت العديد من المدن وعلى رأسها مدينة برشلونة وهلسنكي وباريس وفي كندوجا و مايدوغوري النيجيريتين…..؛
  •   تسجيله بقلق كبير تكرار الوفيات  عند مدخل باب سبتة، ويطالب السلطات العمومية المعنية إلى فتح تحقيق وترتيب الجزاءات،  واتخاذ التدابير الكفيلة بعدم تكرار مثل هذه الأحداث المؤلمة؛
  •  تعبيره عن تعازيه وتضامنه مع الضحايا؛
  • إدانته بشدة اختطاف السيد علي زيدان رئيس الوزراء الأسبق لليبيا وأحد المسؤولين السابقين للرابطة الليبية لحقوق الإنسان، ويطالب بإطلاق سراحه وإجلاء الحقيقة بخصوص مصيره؛
  • استنكاره الشديد لحالة الاغتصاب في حق شابة مغربية في فضاء عمومي ويدعو السلطات العمومية  إلى إعمال مبدأ عدم الإفلات من العقاب واتخاذ الإجراءات الأمنية الضرورية أمام تكرار الاعتداءات على المواطنات وباقي المواطنين؛
  •  ترقبه إعلان نتائج لجنة التفتيش التي أحدثت على خلفية الحركة الاحتجاجية بإقليم الحسيمة؛

وتوقف المكتب التنفيذي بمناسبة اليوم العالمي لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري الذي يصادف يومه، حيث أكد على ضرورة تلبية مطلب العائلات بخصوص الكشف عن الحقيقة بخصوص الحالات التي لازالت عالقة وإخبار الرأي العام بخصوصها؛

                                                                                                                                                                                                                                                                 المكتب التنفيذي

                                                                                                                                                                                                                                                                   30 غشت 2017