Accueil / Actualités / بيان الجمعيات والتحالفات والشبكات على هامش تصريح وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف​

بيان الجمعيات والتحالفات والشبكات على هامش تصريح وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف​

إن الجمعيات والتحالفات والشبكات الموقعة على هذا البيان تدين بشدة التصريح غير المسؤول لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان خلال رده عن أسئلة الدول الأعضاء بمجلس حقوق الإنسان، أثناء تقديم المغرب لتقريره الوطني في الدورة الثالثة للاستعراض الدوري الشامل بجنيف يوم 2ماي 2017.

إن تصريح المسؤول الحكومي:

– اعتبر أن قضايا النساء هي ذلك « النزر اليسير من القضايا التي تجعلنا في خلاف مع المبادئ الكونية والتي تستوجب

أن يحتكم فيها على المبادئ الدينية واحترام الإرادة العامة للموطنين بشكل ناجز »؛

– تحجج بتأويله للدين لتفسير الاختلالات التي تعرفها وضعية النساء في المغرب، جاعلا إياه ذريعة لتبرير الإقصاء والتمييز عوض أن يكون حافزا على إحقاق العدل والمساواة بين النساء والرجال؛

– ربط عدم الالتزام بالمقتضيات الدستورية والالتزامات الدولية بخصوص قضية المساواة ومكافحة التمييز بين الجنسين باستقرار البلاد وبالانتقال الديمقراطي مما يستوجب في نظره « التعامل مع الإصلاحات بشكل متبصر وبشكل مضبوط »؛ محذرا من كون « الإصلاحات بهذا الشأن قد تحدث الاضطراب الاجتماعي والارتباك السياسي »، مذكرا أن « العقد الاجتماعي في المغرب كاد أن ينفرط » إبان تعديل مدونة الأسرة.

إننا نعتبر أن ما جاء في أقوال وزير الدولة لحقوق الإنسان، الذي كان بالأمس القريب من أشد المناوئين لتعديل مدونة الأسرة، والذي مافتئ في جل خطاباته يناهض مبادئ وقيم حقوق الإنسان، سيما منها الحقوق الإنسانية للنساء:

 – يعبر عن إرادة سياسية تكرس التمييز والعنف ضد النساء وتُشجع الفكر المحافظ والتقليدي الذي يساهم في إقصاء النساء وتهميشهن،

– يتنافى بشكل مطلق مع ما يتطلع إليه المغرب من النهوض بأوضاع مواطنيه ومواطناته على كافة المستويات من خلال ملائمة القوانين التمييزية مع تعهدات المغرب الدولية ومع المقتضيات الدستورية وتوصيات المؤسسات الوطنية ومطالب الحركة الحقوقية بالمغرب؛

– يسائل الدولة وعبرها الحكومة بشأن اختياراتها وخطاباتها بخصوص الحقوق الإنسانية للنساء المدسترة من جهة، والمقاومات التي يعرفها ملف حقوق النساء من طرف بعض أعضائها لهذه الحقوق من جهة أخرى، مما يخلق خلطا بين الاعتقادات والآراء الشخصية واختيارات البلد المعلنة.

إن حجم انتظارات المواطنات والمواطنين ورهانات التنمية المطروحة على بلادنا والحسم في هذه الرهانات والتحديات إن من خلال التعهدات الدولية للمغرب أو عبر الدستور وما في ذلك من إشارات قوية في اتجاه تأسيس دولة الحق ودمقرطة المغرب تتطلب تفادي التصريحات غير المسؤولة والمرور من المساواة وعدم التمييز كشعارات إلى التفعيل الحقيقي لهذه الحقوق عبر ملائمة الترسانة القانونية وإعمال كافة الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في منأى عن الحسابات الإديولويجية والسياسوية الضيقة التي يكون الخاسر الأول فيها هو المغرب وتنميته.

 الرباط في 03 ماي 2017

التـوقيـعــات:

+ الشبكات والتحالفات

–        شبكة أناروز، الشبكة الوطنية لمراكز الاستماع للنساء ضحايا العنف؛ (44 جمعية)

–        المنتدى المدني الديمقراطي المغربي

–        تحالف ربيع الكرامة (26 جمعية)

+ الجمعيات والمنظمات

جمعية التعاون والتنمية-مركز نور 12، جمعية مارس للتنمية/مركز تليلا، الاتحاد الوطني لنساء المغرب، التضامن النسوي، جمعية أخيام للتنمية الاقتصادية والاجتماعية،جمعية ازرايك للتنمية القروية، الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، جمعية الألفية الثالثة من أجل التنمية والعمل الجمعوي بالجنوب الشرقي، جمعية الأيادي المتضامنة من أجل الحق في الكرامة والمواطنة، جمعية البحث النسائي للتنمية و التعاون، جمعية التعاون والتنمية، جمعية الزاوية للتنمية والمحافظة على البيئة، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تاوريرت-مركز الكرامة، الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء، جمعية الهدف النسائية للتنمية، جمعية الهدف بولمان، جمعية أمل للمرأة والتنمية، جمعية تالسمطان، جمعية تطلعات نسائية، جمعية حركة التويزة ابن جرير،جمعية شمل للأسرة والمرأة، جمعية عين غزال،جمعية فضاء المرأة، جمعية مبادرات لحماية حقوق المرأة -فاس، جمعية محاربة السيدا؛ جمعية منتدى المرأة للمساواة والتنمية والتعاون،جمعية واد سرو، حركة رهانات مواطنة، حقوق الناس/مراكز الكرامة، رابطة نساء المغرب للتنمية والتكوين، الفضاء الجمعوي، مركز آمنة، منتدى بدائل المغرب، المنظمة الإفريقية لمكافحة السيدا ، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ، جمعية مبادرات للنهوض بحقوق النساء -مكناس ، جمعية السيدة الحرة للمواطنة و تكافؤ الفرص، جمعية أمل حركة نسائية من اجل حياة أفضل، جمعية السناء النسائية، ، جمعية الأفق للمرأة والطفل، جمعية الأنوار النسوية للأعمال الاجتماعية والتربوية، جمعية العهد الجديد، جمعية الزيتونة للتربية والتنمية النسائية، منتدى المرأة للمساواة والتنمية والتعاون، جمعية المبادرات النسائية لإدماج المرأة في التنمية، الجمعية المغربية للمعاقين جسديا، المجلس الإقليمي لشباب الرحامنة، الجمعية المغربية لمناهضة العنف ضد النساء،

  ملحوظة: لا تزال لائحة التوقيعات مفتوحة

À propos Responsable de publication