Accueil / Actualités / بلاغ صحفي الائتلاف المغربي من أجل المناخ و التنمية المستدامة جهة الرباط – سلا – القنيطرة

بلاغ صحفي الائتلاف المغربي من أجل المناخ و التنمية المستدامة جهة الرباط – سلا – القنيطرة

بدعوة من زهاء خمسون جمعية و شبكة أعضاء في الائتلاف المغربي من أجل المناخ و التنمية المستدامة و بتنسيق مع لجنة القيادة الوطنية، تم عقد لقاء أول تأسيسي لتنسيقية جهة الرباط – سلا – القنيطرة وتشكيل لجنة قيادة جهوية مفتوحة، حيث ستلتقي كل ديناميات المجتمع المدني للجهة للتعبئة والاشراك.

بعد تقاسم ومناقشة فلسفة وسياق وسيرورة إحداث وتطورالائتلاف المغربي من أجل المناخ و التنمية المستدامة، والأدوار الحيوية التي لعبها وسيلعبها داخل المشهد الجمعوي الوطني والجهوي، وآلية عمله التشاركية المتدرجة والمفتوحة التي سمحت وتسمح لكل الفاعلين في الميدان من الانضمام لأكبر تكتل جمعوي، للاستفادة والمشاركة والمبادرة في مجالات تقوية القدرات والتواصل والحوار والترافع في القضايا البيئية الحيوية الجهوية والوطنية والدولية.

و يشكل انطلاق سيرورة إحداث لجنة القيادة الجهوية بالقنيطرة، مرحلة من مراحل الهيكلة الجهوية لبرنامج الائتلاف 2016 – 2020 واستجابة لمتطلبات التنسيق بين ديناميات المجتمع المدني الموسع المنتظم داخل التحالف المغربي من أجل العدالة المناخية، لتحضير أحسن لمشاركة المجتمع البيئي في المؤتمر التحضيري لما قبل الكوب الخاص بجهة الرباط – سلا – القنيطرة و الذي سيقام بالرباط يومي 15 و 16 أكتوبر2016، وفي مؤتمر مراكش الكوب 22 ، وتقوية العمل المشترك المستقبلي في مختلف مجالات عمل الائتلاف، جهويا ووطنيا للمساهمة الفعالة والمنسقة في الحفاظ على الموارد الطبيعية و حماية المواقع المهددة.

وعلى المدى القريب تم الاتفاق على عقد لقاء ثاني يوم 17 شتنبر بالرباط لفسح المجال للجمعيات والشبكات التي تعذر عليها حضور اللقاء الأول لتنضم للائتلاف الجهوي و تعزيز لجنة القيادة الجهوية. إن الائتلاف سيظل إطارا مفتوحا لكل الجمعيات و الشبكات البيئية التي ترغب في الانخراط إلى جانب مختلف منظمات المجتمع المدني، لعاملة في مجالات التنمية المستدامة ومقاومة التغيرات المناخية. كما تم الاتفاق على تأجيل تحديد المحاور ذات الأولوية في العمل بداخل الجهة، لما بعد اللقاء الثاني المزمع عقده بالرباط.

À propos Responsable de publication