Accueil / slideshow / اليونيسف: أزيد من ألف طفل مغربي مصاب بـ”السيدا” و11% يعيشون في فقر مدقع

اليونيسف: أزيد من ألف طفل مغربي مصاب بـ”السيدا” و11% يعيشون في فقر مدقع

رسم تقرير “اليونسيف” صورة قاتمة لوضعية الأطفال حول العالم، متوقعا أن يعيش 167 مليون طفل الفقر المدقع بحلول عام 2030، إذا لم يتصدى العالم منذ الآن لانعدام المساواة، وما لم يركز على معاناة الأطفال الأقل حظا، سيموت 69 مليون طفل تقل أعمارهم عن 5 سنوات بين 2016 و 2030، ويتوقع تقرير “حالة أطفال العالم 2016″، أن يجد 60 مليون طفل أنفسهم  خارج المدارس، فضلا عن تزويج 750 مليون امرأة في سن الطفولة بحلول عام 2030.

المغرب.. السابع عربيا في وفيات الأطفال تحت سن الخامسة

صنّف تقرير  اليونسيف المغرب في خانة حرجة نوعا ما، فيما يخص الترتيب العالمي لمعدل وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، حيث احتل المرتبة 73 مع مجموعة الفلبين وجمهورية فانواتا و جزر سليمان (جنوب المحيط الهادي) بمعدل وفاة قُدّر بـ 28 حالة سنة 2015، وجاءت في ذيل التصنيف  دول لوكسمبورغ وآيسلاندا وفنلندا بمعدل وفاة لا يتجاوز حالتين خلال السنة المذكورة.

واحتل المغرب وفق ذات التصنيف، المرتبة السابعة عربيا، تليه الجزائر ومصر والأردن، وتصدّرت دول موريتانيا وجزر القمر والسودان التصنيف العربي لمعدل وفيات الأطفال الذين لم يبلغوا سن الخامسة، وعرفت تونس و سوريا وليبيا ودول الخليج انخفاضا في معدل الوفيات هذه الفئة من الأطفال.

وبالنظر إلى كرونولوجيا وفاة الأطفال دون سن الخامسة، عرف المغرب انخفاضا ملموسا في معدل وفيات هذه الفئة بنسبة 66 بالمائة، حيث توفي 189 طفل خلال سنة 1970، و سجل البلد 80 حالة وفاة سنة 1990، لتنخفض بذلك إلى 50 حالة وفاة مطلع الألفية الحالية.

أزيد من ألف طفل مغربي مصاب بـ”السيدا”

يعاني أكثر من ألف طفل مغربي من داء فقدان المناعة المكتسبة “السيدا” سنة 2014، انتقل إليهم الفيروس من أمهاتهم، إما في مرحلتهم الجنينية أو عبر الرضاعة. وقدّر التقرير عدد النساء المغربيات اللواتي يعشن مع فيروس “السيدا” بـ9 آلاف حالة، حيث يعاني 0.1 بالمائة من المغاربة (ذكورا وإناثا) من هذا المرض الخطير، أي 37 ألف مصاب على أكثر تقدير.

وقدّر التقرير نسبة تلقيح الأطفال حديثي الولادة ضد مرض “الكزاز” في 88 بالمائة، وبلغ معدّل رعاية الأطفال المغاربة الذين يعانون من أعراض الالتهاب الرئوي ما نسبته 70 بالمائة.

37 ألف طفل مغربي لم يلتحقوا بالمدرسة الابتدائية

قدّر التقرير نسبة معرفة القراءة والكتابة لدى الشباب المغاربة في نسبة 89 بالمائة للذكور و 74 بالمائة بالنسبة للإناث.  وحدّد نسبة التحاق الأطفال المغاربة بالتعليم الأولي في 65 بالمائة بالنسبة للذكور، و53 بالمائة بالنسبة للإناث، بين سنتين 2009 و 2014.

وأشارت الوثيقة الأممية إلى أن 37 ألف طفل مغربي حرموا من الالتحاق بالمدارس الابتدائية خلال الفترة المتراوحة بين سنتي 2010 و 2014، أي ما يعادل 1 بالمائة من الأطفال البالغين سن التمدرس. هذا والتحق بالتعليم الثانوي  59 بالمائة من الذكور و 53 بالمائة خلال الفترة المذكورة.

11 بالمائة من أطفال المغرب يعيشون الفقر المدقع

أكد ذات التقرير أن 11 بالمائة من الأطفال المغاربة عاشوا الفقر المدقع بين 2010 و 2014، موضحا ان نسبة عمالة الأطفال تتراوح بين 9 بالمائة بالنسبة للذكور و 8 بالمائة للإناث.

وحول زواج القاصرات في المغرب، أشار التقرير إلى ان 3 بالمائة تزوجوا تحت سن 15، و18 بالمائة تزوجوا تحت سن 18، خلال الفترة الممتدة بين 2008 و 2014.

 ويفيد التقرير، الذي يمثل أول تقييم تجريه اليونيسف لوضع الأطفال منذ تبني أهداف التنمية المستدامة في شتنبر من العام الماضي، بوجود تقدم حقيقي في إنقاذ أرواح الأطفال، وإدخالهم للمدرسة وانتشال الناس من الفقر. حيث انخفضت معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة إلى النصف منذ سنة 1990، وارتفعت معدلات التحاق الأولاد والبنات بالمدارس الأساسية بأعداد متساوية في 129 دولة، وانخفض عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع إلى نصف ما كان عليه في تسعينات القرن الماضي.

Source : http://www.lakome2.com