Accueil / Actualités / النساء السلاليات ينتفضن على حرمان 6 ملايين مغربية من أرض آبائهنّ

النساء السلاليات ينتفضن على حرمان 6 ملايين مغربية من أرض آبائهنّ

تظاهرت العشرات من النساء السلاليات القادمات من مختلف ربوع المملكة، اليوم الخميس 2 مارس الجاري، ضد التمييز الذي يعانينه جراء التوزيع غير العادل للأراضي السلالية القائم أساسا على التمييز في الجنس، رافعين عدة شعارات، من قبيل « يا نواب البرلمان لازم الحق يبان »، « علاش هاد الحكرة كي راجل كي لمرا »، « علاش جينا او حتجينا على القانون لي بغينا ».

وأكدت خديجة ولد مو عن الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب المحتضنة لاحتجاج النساء السلاليات، أن 6 مليون نسمة من النساء السلاليات في المغرب، يعانيين من التمييز، وحرمانهن من حقهن في الاستفادة من الأراضي على قدم المساواة مع الرجل.

وأوردت المتحدثة عقب الوقفة الاحتجاجية المنظمة عشية اليوم الخميس 2 مارس، أن هناك دوريات صادرة عن وزارة الداخلية بخصوص الأراضي السلالية، انسجاما مع مطالب الحركة النسائية السلالية، قائلة: « الدورية الأولى جاءت في 2009، ونصت على استفادة النساء في جهة القنيطرة، من عائدات الأرض فقط »، مضيفة، « أن الدورية الثانية جاءت في 2010 ودعت إلى تعميم هذه الاستفادة على مستوى المغرب، أما الدورية الثالثة فكانت إبان صدور دستور 2011، وهي شاملة تستند على أحكام الفصل 19 من الدستور وعلى الاتفاقيات الدولية وتعطي الحق بشكل كامل للنساء سواء في الاستغلال أو مخلف حق هالك أو الانتفاع من عائدات الأرض ». تقول المتحدثة.

وأضافت المتحدثة خلال ذات التصريح، أن هذه الدوريات غير كافية لأن المعاناة لازالت قائمة، مشيرة، إلى أن الحوار الوطني خلص إلى تعديل القانون، وفق مقتضيات الدستور الحالي، « إلا أن هذا التعديل طال انتظاره، والنساء يطالبن وزارة الداخلية بضرورة الإسراع في إخراج هذا القانون إلى حيز الوجود »، تورد المتحدثة.

وفي ذات الاتجاه، قال ممثل النساء السلاليات بإقليم الراشدية دائرة كلميمة، محمد الشاوي في تصريح لموقع « لكم »: « نحن نطالب السلطات بتمتيع المرأة السلالية بحقها في المنطقة »، مضيفا، « قرار استفادة المرأة من الأراضي بالمنطقة صدر من لدن وزير الداخلية سنة 2015، ولكن النواب، رفضوا تنفيذه، حاليا نطالب السلطات الوصية بتنيفده »، يقول المتحدث.

وقالت سعاد شاكري سلالية من منطقة تارودانت، « المشكل الذي نتعرض له حاليا في تارودانت هو مشكل الإقصاء، لا يريد النواب إدخال أبناءنا كذوي الحقوق في اللائحة، بالرغم من أننا نتوفر على العديد من الإثباتات والطعون ».

وفي ذات الاتجاه قالت عزيزة عنوش ممثلة المرأة السلالية بالأطلس المتوسط، والمنتمية لإقليم صفرو عين الشقاق، « الداخلية أصدرت قرار الاستفادة، لكن يتم نزع الأرض منا من قبل الإخوة بالقوة حيث أنهم لا يسمحون لنا باستغلالها، مضيفة نتعرض لكافة أشكال الإقصاء وعلى رأسها النفي من العائلة.

المصدر : موقع لكم www,lakome2,com