Accueil / Non classé / المنتدى الجهوي حول موضوع : التمثيلية السياسية للنساء في المجالس المحلية والجهوية

المنتدى الجهوي حول موضوع : التمثيلية السياسية للنساء في المجالس المحلية والجهوية

أكد دستور فاتح يوليوز 2011 على التزام المغرب بحماية الحقوق الإنسانية للنساء  و النهوض بها كأحد دعائم بناء دولة الحق والقانون، وذلك من خلال التزامه بمبادئ وقيم حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا، والتنصيص على سمو الاتفاقيات الدولية المصادق عليها من طرفه على التشريعات الوطنية.  و قد أفرد لتحقيق هذه الغاية مجموعة من الفصول أهمها الفصل 19، الفصل 164
كما أن الدستور جرم كل أشكال التمييز، وأرسى قواعد تعزيز المساواة بين الجنسين في سائر الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية. و أكد على إلزامية اتخاذ التدابير القانونية التي من شأنها تشجيع تكافؤ الفرص بين النساء والرجال في ولوج المؤسسات المنتخبة ومراكز القرار السياسي.
ونص على اتخاذ التدابير اللازمة ترفعها من مستوى إعلان مبادئ إلى تدابير عملية تنعكس في التشريعات و القوانين و السياسات و منهجيات عمل المؤسسات، و أكد على المقاربة التشاركية مع المجتمع المدني  .
 إن هذه المكتسبات التي تم تحقيقها على مستوى الحقوق الإنسانية للنساء سواء على دسترة المساواة، المناصفة  و تكافؤ الفرص أو على مستوى التنصيص على مجموعة من إجراءات التمييز الايجابي، و التي مكنت من الرفع من التمثيلية السياسية للنساء في المجالس المنتخبة السابقة ( البرلمان، المجالس الجماعية …) تضل رغم أهميتها بعيدة على طموح الحركة النسائية حيث سجل المتتبعون مجموعة من النقط نوردها في ما يلي :
عدم تفعيل أحكام الدستور ذات الصلة بإعمال مبدأ المساواة و تحقيق المناصفة و منع كافة أشكال التمييز ،
عدم ملائمة القوانين الوطنية مع المواثيق و الاتفاقيات و العهود الدولية لحقوق النساء،
عدم ملائمة القانون التنظيمي 02-12 مع المقتضيات الدستورية المرتبطة بالفصول 19 و 49 و 92 و المتعلقة بالتعيين في المناصب العليا
عدم تفعيل المادة 14 من القانون 17-08 المتعلق بالميثاق الجماعي و الداعية إلى إحداث و تفعيل لجنة المساواة و تكافؤ الفرص
انعدام آليات تتبع و تقييم السياسات العمومية في مجال الحقوق الإنسانية للنساء
ضعف الترسانة القانونية و الآليات القضائية و الإدارية و الإعلامية لحماية حقوق النساء وتحقيق المساواة بين النساء و الرجال،
    و انطلاقا  من إيماننا الراسخ بأن المساواة الفعلية بين النساء والرجال رهين بتشجيع تمثيلية ومشاركة متوازنة بين النساء والرجال في كل مستويات دوائر اتخاذ القرار محليا، جهويا ووطنيا، و بالقضاء على كل الصور النمطية القائمة على الجنس، والتي تؤثر  سلبا في إرساء مبادئ الحكامة، وبإدماج متغير النوع الاجتماعي في ميزانية الجماعة المحلية، وفي مجموع الأنشطة والسياسات المحلية.
    و انسجاما مع أهدافنا الإستراتيجية و الداعية إلى تعزيز دور النساء في مجال رسم ، تنفيذ السياسات العمومية ، تنظمجمعية الألفية الثالثة لتنمية الفعل الجمعوي بالجنوب الشرقي وبتنسيق مع جمعية الواحة الخضراء للتنمية والديمقراطية بورزازات منتدى جهويا حول موضوع  » التمثيلية السياسية  للنساء في المجالس المحلية والجهوية ‘بجهة الجنوب الشرقي في ضوء مستجدات دستور 2011 وفي أفق الاستحقاقات القادمة : التحديات والرهانات »
وذلك  في إطار أنشطتها الهادفة إلى التشجيع والمرافعة من أجل تمثيلية سياسية وازنة للنساء في المجالس وأجهزة القرار الجهوية.
و ذلك يوم السبت 05 أبريل 2014 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بفندق رياض السلام بورزازات.
للمزيد من المعلومات الاتصال:
مزيان سليمان 0661378460

الحسين أوسقل 0666454122

À propos Responsable de publication