Accueil / du coté associations / المشاريع والبرامج المقترحة من قبل جمعية آفاق ضمن برنامج عمل جماعة بني حذيفة

المشاريع والبرامج المقترحة من قبل جمعية آفاق ضمن برنامج عمل جماعة بني حذيفة

تبعا للقاء التشاوري الاخباري حول إعطاء الانطلاقة لإعداد برنامج عمل الجماعة 2016-2021، المنعقد بقاعة الاجتماعات بمقر جماعة بني حذيفة يوم الاثنين 15 غشت 2016 وضعت جمعية آفاق يوم الأربعاء 12 أكتوبر 2016 لدى جماعة بني حذيفة مذكرة تتضمن مقترحاتها قصد تضمينها ببرنامج عمل الجماعة، و هي في مجملها جاءت نتيجة مجموعة من اللقاءات التشاورية مع الساكنة خاصة خلال « مهرجان التميز » الذي نظمته الجمعية بين 14 و 22 ماي 2016، و تتضمن هذه المذكرة الاقتراحية 4 جوانب رئيسية، يتعلق الأول بالجانب التنموي و الثاني بالجانب الفلاحي والاقتصادي و الثالث بالجانب الحضاري و الانساني والاشعاعي وأخيرا الجانب المتعلق بالطفولة و الشباب والمرأة.

  1. I. الجانب التنموي.

–    مشروع الفضاء الغابوي الترفيهي: مشروع يهدف إلى تخصيص أماكن للترفيه والاستجمام لفائدة ساكنة المنطقة وكذا لجلب الزوار من مختلف نواحي إقليم الحسيمة و الأقاليم المجاورة لبني حذيفة بغية خلق رواج سياحي واقتصادي و حماية الموارد الطبيعية  و البيئية والمساهمة في التنمية المستدامة على المستوى المحلي.

–         إتمام ربط جميع المنازل بتراب جماعة بني حذيفة بالماء و الكهرباء.

–         تحسين المرافق العمومية، والبنية التحتية للجماعة

–         تهيئة جميع المسالك القروية لتسهيل عملية ولوج الساكنة للمركز و لمختلف المرافق والخدمات العمومية.

–         إحداث فضاءات خضراء بمركز بني حذيفة.

  1. II. الجانب المتعلق بالطفولة والشباب والمرأة.

–    تفعيل دور المؤسسات التربوية والثقافية والرياضية على صعيد تراب الجماعة: عن طريق إعادة فتح دار الشباب و الأندية النسوية بدواري إحدوثا و تزمورين و ملعب القرب بمحاذاة السوق الأسبوعي بدوار كمون.

–         تأهيل النسيج الجمعوي المحلي والرفع من ميزانية الدعم المخصصة له مع المصاحبة والمحاسبة.

–    إعداد كناش للتحملات يؤطر كيفية تمويل الجمعيات و الأندية الرياضية المحلية مع ضرورة التفريق بين التمويل العادي للجمعيات لتغطية بعض من نفقاتها و تمويل المشاريع أو جزء منها.

–         تمكين الشباب العاطل الحاملين للشواهد العليا من الأسر ذوي الدخل المحدود من امتيازات ضريبية وكرائية فيما يخص المحلات الجماعية و استغلال الملك الجماعي العام.

–    وضع بوابة الكترونية للتواصل مع الفئات الاجتماعية و تلقي آرائهم و مقترحاتهم فيما يخص الشأن المحلي و انتظاراتهم.

  III.            الجانب الفلاحي والاقتصادي.

–         إعادة هيكلة مجموعتا النفع الاقتصادي « ريفوليا » و « لوزيما » و تأهيل قدرات مسيريها وايجاد حلول لتسويق منتوجهما.

–         تأطير الفلاحين فيما يخص الاستفادة من مختلف وسائل الدعم المقدمة من طرف وزارة الفلاحة.

–    العمل على تثمين الفرشاة المائية و العيون والآبار وإنشاء السدود التلية من أجل الاستغلال الفلاحي مع تجهيزها بمعدات الضخ والسقي.

–         خلق مشاريع فلاحية تكون من صياغة وابتكار الفئات المستهدفة.

–          تشجير المنطقة.

–         تحليل و دراسة جميع أنواع التربة بالجماعة و تحديد نوع الأشجار و الأغراس المتماشية معها.

–         الترافع أمام الجهات المعنية لتوفير تقني بيطري بالجماعة.

–         بناء السواقي والصهاريج الاسمنتية لترشيد استعمال مياه سقي الأراضي.

–         تثمين فاكهة التين الشوكي.

–         تنقية الأراضي الفلاحية من الأحجار.

–    إعادة النظر في السومة الكرائية للمحلات التجارية الجماعية لتمكين الشباب و أبناء المنطقة من محاربة البطالة و ولوج سوق الشغل.

  1. IV. الجانب الحضاري والإنساني والاشعاعي.

–         إحداث نصب تذكاري للتعريف بالمنطقة إعلاميا و إشعاعيا.

–         إعادة الاعتبار للأماكن التاريخية بالجماعة، كالمسان المسمى « ثاقصبت » بدوار مشكور.

–         تشجيع السياحة والمغامرات الجبلية.

–         تنظيف المقابر الجماعية و إعادة هيكلتها.