Accueil / du coté associations / القافلة الطبية والتضامنية بالجماعة القروية إمي نفاست – إقليم سيدي إفني.

القافلة الطبية والتضامنية بالجماعة القروية إمي نفاست – إقليم سيدي إفني.

تحت شعار: « التضامن روح وجوهر العمل الجمعوي »، وفي إطار أنشطتهم الإجتماعية المشتركة، نظمت « تنسيقية التضامن للأعمال الإجتماعية بأيت ملول »، المتكونة من الجمعيات التالية: «جمعية فضاء بلادي للتنمية والتعاون بأيت ملول وجمعية الخير للبيئة والتضامن بأيت ملول»، وبشراكة مع « تنسيقية العمل التضامني بالجماعة القروية إمي نفاست – إقليم سيدي إفني » وبتنسيق مع « مندوبية وزارة الصحة بإقليم سيدي إفني » و »جمعية سوس لداء السكري بأيت ملول » و »جمعية ألوان لصباغة المباني بكلميم » وبمساهمة من « المجلس البلدي لأيت ملول »، قافلة طبية تضامنية بالجماعة القروية إمي نفاست – إقليم سيدي إفني، وذلك يومي السبت والأحد 21-22 فبراير 2015م، على إثر الفياضانات الأخيرة التي شهدتها المنطقة، بأقاليمنا الجنوبية، والتي خلفت أضرار وخسائر بشرية ومادية كبيرة بعدد من سكان المنطقة.

وانطلقت فعاليات القافلة الطبية يوم السبت 21 فبراير، بحضور ممثل السلطة المحلية بالإقليم وممثلي الجمعيات الذين ثمنوا هذه المبادرة الإنسانية، وتوافد عدد كبير من ساكنة المنطقة بحيث تم تسجيل أكثر من 1091 مستفيد ومستفيدة من الخدمات الطبية المجانية والمتعددة التخصصات (الطب العام + قياس السكري + قياس الضغط الدموي + طب الغدد والسكري + طب الأسنان + طب الجلد + طب العيون + الفحص بالصدى + تحليلات VIH…)، وتم توزيع كمية مهمة جداً من الأدوية على المستفيدين بالمجان، كما استفادوا من التحسيس والتوعية ضد بعض الأمراض المزمنة والمعدية.

وتميز ختام اليوم الأول للقافلة الطبية والتضامنية بأمسية فنية ساهم في إحياءها « مجموعة إسوتار إزنزارن » و »مجموعة غيوان مشاهب كلميم »، كما تخللت أنشطة الأمسية في الختام توزيع الشواهد التقديرية على الأطباء والممرضين والمجموعات الفنية المشاركة، إضافة إلى تكريم السيد مندوب الصحة بإقليم سيدي إفني.

وضمن فعاليات القافلة الطبية التي تستمر لمدة يومين، تم تنظيم صبحية تربوية وتنشيطية لفائدة الأطفال يوم الأحد 22 فبراير، استفاد منها أكثر من 60 طفل وطفلة بالمنطقة، كما تخللتها فقرات بهلوانية ورقصات وأناشيد تربوية ومسابقات توجت بتوزيع جوائز تحفيزية ورمزية على المستفيدين، كما تم على هامش فضاء القافلة الطبية التضامنية تنظيم حملة للتشجير وكذا الجداريات بمدارس الجماعة القروية للمنطقة، وإنشاء صيدليات ومجلات حائطية بمركز إيواء الطالب والطالبة.

ومواكبة لهذا النشاط الإجتماعي وفي إطار الأهداف الإنسانية التي يرمي إلى تحقيقها بالمنطقة، تم تسليم مجموعة مهمة من المساعدات الإجتماعية (مواد غذائية + ملابس وأحذية + أغطية وبطانيات + الأشجار والمستنبتات…)، لجمعيات تنسيقية العمل التضامني بالجماعة القروية إمي نفاست، من أجل أن تشرف على توزيعها وتسليمها مباشرة لساكنة القرى المتضررة جداً جراء الفيضانات الأخيرة، بعد القيام بدراسة قبلية للوائح المستفيدين الأجدر بالإستفادة من هذه المساعدات.

ويذكر أنه تم تسجيل أكثر من 1091 مستفيد ومستفيدة من ساكنة المنطقة استفادت من الخدمات الطبية المجانية وبعض الأدوية وندوة تحسيسية وتوعوية ضد بعض الأمراض المعدية والمزمنة، وتسليم المعاونات والمساعدات لفائدة ساكنة المنطقة، كما استفاد من الأنشطة التربوية والترفيهية للقافلة أكثر من 60 طفل وطفلة من أبناء الساكنة.

وهذه إحصائيات بالأرقام حول عدد المستفيدين من الخدمات المقدمة خلال القافلة الطبية والتضامنية بالجماعة القروية إمي نفاست :

المجال : التخصص الطبي : عدد المستفيدين :
المجال الطبي :

الحملة الطبية

طب العيون 71
الضغط الدموي وقياس السكري 164
طب الجلد 15
طب الغدد والسكري 27
الفحص بالصدى 30
طب الأسنان 43
الطب العام 255
التوعية الصحية 200
توزيع الأدوية 255
المجموع الإجمالي للمستفيدين : 1091 مستفيد ومستفيدة

المجال : نوع المساعدات : عدد المستفيدين :
المجال الإجتماعي :

المساعدات الإجتماعية

الملابس والأحذية 346 مستفيد ومستفيدة
الأغطية والبطانيات 100 مستفيد ومستفيدة
المواد الغذائية 60 أسرة

المجال : إسم النشاط : عدد المستفيدين :
المجال الثقافي : صبحية تربوية للأطفال 60 طفل وطفلة
عملية التشجير أزيد من 150 شجرة ونبتة
الجداريات دار الطالب والطالبة
صيدليات الإسعافات الأولية 2
المجلات الحائطية 4

وفي الأخير تتوجه تنسيقية التضامن للأعمال الإجتماعية بأيت ملول، في شخص كل من « جمعية فضاء بلادي للتنمية والتعاون » و »جمعية الخير للبيئة والتضامن » بتقديم جزيل الشكر والتقدير إلى « تنسيقية العمل التضامني بجماعة إمي نفاست » على كرم وحسن الضيافة طيلة أيام القافلة، وكل الإمتنان والتقدير إلى « جمعية سوس لداء السكري بأيت ملول » و »جمعية ألوان لصباغة المباني بكلميم » و »المجلس البلدي لأيت ملول »، وإلى كافة الأشخاص المساهمين والمانحين والداعمين الذين قدموا يد المساعدة والعون خلال هذه القافلة الطبية والتضامنية، وبشكل عام إلى كل من ساهم سواء من قريب أو بعيد في دعم وإنجاح فعاليات هذه القافلة.

وشكر جد خاص موصول إلى جميع جنود الخفاء أعضاء الجمعيات وأعضاء اللجنة التنظيمية من كلتا التنسيقيتين على المجهودات الجبارة المبذولة من طرفهم في إخراج هذا العمل الإجتماعي والإنساني النبيل إلى أرض الوجود.

متابعة اللجنة الإعلامية للقافلة :

عزيز أركراك – نور الدين ويدار – الحسين أمحوش