Accueil / Actualités / التقرير العام عن أشغال اليوم الدراسي تحت شعار ” من أجل تنمية مستدامة للسياحة القروية بالريف ”

التقرير العام عن أشغال اليوم الدراسي تحت شعار ” من أجل تنمية مستدامة للسياحة القروية بالريف ”

نظمت شبكة لتنمية السياحة القروية بالريف بالتنسيق مع المجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف و جمعية الريف لتنمية السياحة القروية، يوما دراسيا يوم الجمعة 5 يونيو 2015 بمقر الجهة ، بحضور عدد مهم من المنظمات و الهيئات المهتمة بالسياحة القروية من الريف و من كتالونيا

وقد افتتح هذا اليوم بإلقاء مجموعة من الكلمات و التي انصبت حول تثمين المؤهلات التاريخية، الثقافية و الطبيعية لمنطقة الريف في إطار تنمية مستدامة للسياحة القروية و كذا التعرف على تجربة كتالونيا في هذا المجال

و بعد ذلك، عرف مقر مجلس الجهة تشكيل 04 ورشات على شكل مجموعات:

  • الورشة الأولى اشتغلت على موضوع  » رهانات التنمية السياحية و الاقتصادية بالريف و علاقته بالتقسيم الجهوي الجديد »،
  • الورشة الثانية اشتغلت على موضوع  » السياحة كنشاط اقتصادي في المناطق المحمية »
  • الورشة الثالثة اشتغلت على موضوع  » تقوية العلاقات بين الريف و كتالونيا »
  • الورشة الأخيرة اشتغلت حول موضوع  » مقاربة النوع الاجتماعي و السياحة المستدامة « 

و تزامن هذا اليوم، تنظيم معرض خاص بمنتوجات التعاونيات النسائية و تقديم وجبة فطور تقليدية على شرف الحاضرين

و قد خلصت الورشات الأربع إلى توصيات مهمة منها:

  • امكانية إحداث توأمة بين الريف و كتالونيا حول تنمية السياحة القروية بالمناطق المحمية
  • تنظيم أنشطة متبادلة(ندوات، أيام تواصلية ، معارض، ….) بين الريف و كتالونيا تهتم بالتعريف بما هو مشترك (الثقافة المتوسطية ، الفن، الطبخ، التاريخ، التشكيلات النباتية، الحيوانية و الجيولوجية..)
  • برمجة مشاريع تنموية من أجل تقوية العلاقة بين كتالونيا و الريف
  • برمجة عروض سياحية من أجل استقطاب سياح كتالونيا
  • إصلاح البنية التحتية الخاصة بالسياحة القروية
  • ضرورة الاهتمام بالمجالات الطبيعية و صيانتها من المخاطر المحدقة بها و تحسين ولوحيتها عن طريق التشوير
  • إدخال أنشطة متنوعة إلى مجال السياحة القروية بالريف مع توفير الوسائل و المعدات اللازمة (الغوص، تسلق الجبال، الدراجات الهوائية، اكتشاف الكهوف ….) مع تنمية العنصر البشري
  • انشاء مدارات و مسارات مجهزة و معلومة (دليل المجال) تشمل منطقة الريف
  • وضع برامج تحترم أسس مقاربة النوع الاجتماعي من خلال تكوين النساء في المجال السياحي
  • تشجيع و تأطير المرأة على العناية بالصناعة التقليدية و الطبخ الريفي التقليدي
  • توجيه و ارشاد التعاونيات النسائية بالريف في مجال التسويق و الإنتاج و استغلال عقلاني للمواد الأولية الطبيعية اثناء الإنتاج
  • ضرورة احترام المواثيق الدولية في جل برامج الدولة التي تستهدف مجال السياحة القروية
  • تنظيم مهرجانات و مواسم شعبية للتعريف بالموروث الثقافي الأمازيغي و تشجيع السياحة الداخلية
  • نشر ثقافة الاقتصاد التضامني و تشجيع التجارة العادلة
  • التفكير في بلورة مشاريع خاصة بالنقل السياحي ( سيارات رباعية الدفع، الدواب)
  • تشجيع الوكالات السياحية بالاهتمام بالمناطق المحمية
  • إيجاد صيغة ملائمة لانخراط الإعلام في تنمية السياحة القروية
  • التعريف بالمنتوج السياحي من خلال إنشاء الخرائط، صفحة إلكترونية ، معارض…
  • توعية الساكنة المحلية بأهمية المجالات الطبيعية و اعتبار التراث الطبيعي و الثقافي موروث ثمين يجب صيانته قصد تثمينه
  • تكوين المرشيدين السياحيين من وسط الساكنة
  • إشراك الساكنة في جميع مراحل التأهيل السياحي للمجال من أجل الاستفادة المباشرة من عائدات السياحة

À propos Responsable de publication