Accueil / du coté associations / البيان الختامي لجمعية الأوراش المغربية للشباب

البيان الختامي لجمعية الأوراش المغربية للشباب

إلتأم المجلس الوطني لجمعية الأوراش المغربية للشباب في دورته الرابعة يومي 15 و16 نونبر 2014 بمركز الاستقبال بوهلال بالرباط، لأجل تدارس حصيلة نشاط الجمعية خلال الموسم الجمعوي المنتهي، سواء ما تعلق بالأوراش الدولية بالمغرب والخارج، أنشطة الفروع، وكذا العلاقات الوطنية والدولية.

 

وقد اختتم المجلس الوطني أشغاله بإصدار بيان للرأي العام الوطني مؤكدا فيه على ما يلي:

 

  • امتعاض كل مكونات الجمعية من المنع الذي طال تنظيم ورش دولي برمجته الجمعية بمدينة سلا، وهي سابقة تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ الجمعية على مدى ثلاثة وخمسين (53) سنة من البذل والعطاء.
  • انخراط الجمعية إلى جانب كل مكونات المجتمع المدني بالمغرب من أجل ضمان حرية الجمعيات، والحفاظ على المكتسبات التي يضمنها دستور 2011، وكذا كل القوانين والأنظمة المؤطرة للعمل الجمعوي وللتجمعات.
  • تأكيد الجمعية على أن العمل الجمعوي بالمغرب يمتلك من الآليات ومن أدوات الرقابة الذاتية ما يكفي لتحصين ذاته، ولضمان التسيير الشفاف والرشيد.
  • اعتبار الفاعل الجمعوي إطارا مساهما في الدبلوماسية الموازية، وبالتالي وجوب تدليل المساطر، وحذف كل العوائق والعراقيل الإدارية التي من شانها إعاقة عمل وأنشطة الجمعيات.
  • التنويه بالدور المنوط بالاتحاد المغربي لجمعيات الأوراش كإطار للتنسيق ما بين جمعيات العمل التطوعي بالمغرب.
  • دعم دور الجمعية ضمن لجنة تنسيق العمل التطوعي الدولي CCSVI وكذا بالشبكات الدولية تعزيزا لعلاقات التعاون شمال/جنوب.
  • الدفع بفروع الجمعية، بالقرى والمدن، إلى تعزيز تواجدهم ضمن مختلف الشبكات والأنسجة، تقوية للفعل الجمعوي، وتجسيدا لانفتاح الجمعية على بقية مكونات المجتمع المدني.
  • الرفع من وثيرة أنشطة الفروع على المستوى المحلي والجهوي، مع تنويع الأنشطة تفعيلا لمقررات المجلس الوطني من أجل تعبئة وتأطير أكبر عدد ممكن من الشباب.