Accueil / Actualités / البلاغ الختامي للملتقى الجهوي الثالث للمجتمع المدني

البلاغ الختامي للملتقى الجهوي الثالث للمجتمع المدني

مساهمة في تفعيل الأدوار الدستورية للمجتمع المدني وخاصة في مجال خلق الثروة والتنمية، وبمناسبة اليوم الوطني للمجتمع المدني، نظمت رابطة جمعيات الجنوب الملتقى الجهوي الثالث للمجتمع المدني أيام 20-21-22 مارس 2015م بالمركب الثقافي الدشيرة الجهادية- أكادير وذلك تحت شعار: المجتمع المدني ورهان التنمية .

   وقد شارك في تأطير الملتقى دكاترة وأساتذة من مختلف مناطق المغرب حيث كان للمشاركين موعد مع عروض متنوعة ومتكاملة همت ” دور المجتمع المدني في إصلاح الإنسان وبناء العمران “و ” دور المجتمع المدني في بناء القيم” و” الفرص التنموية بالجنوب “و” الأدوار الإستراتيجية للمجتمع المدني”و” تنزيل مخرجات الحوار الوطني حول المجتمع المدني” كما عرف الملتقى أربع ورشات تطبيقية في مجالات  ” آليات الترافع لتحقيق التنمية” و”   مشاركة المجتمع المدني في إعداد وتقييم المخططات المحلية للتنمية”       و” مساهمة المجتمع المدني في خلق مشاريع مدرة للدخل”و” تجارب مدنية تنموية محلية ودولية ” و سهرة فنية أحيتها فرق فلكلورية من التراث المحلي.

وعرف الملتقى مشاركة 120   فردا يمثلون أزيد من 90 جمعية من أقاليم جهات الجنوب تمثل مختلف المجالات المدنية ( الثقافية- التنموية – الفنية – الحقوقية – المرأة – الأسرة – الطفولة – الشباب…).

إن المشاركين في الملتقى الجهوي” للمجتمع المدني، وهم يثمنون كل المسارات التنموية التي يقودها المجتمع المدني يؤكدون على ما يلى:

  • دعوة الحكومة إلى الإسراع بتفعيل مخرجات الحوار الوطني حول المجتمع المدني وأدواره الدستورية الجديدة وإخراج القوانين التنظيمية المتعلقة بإحداث المجلس الاستشاري للآسرة و والطفولة والمجلس الاستشاري للشباب و العمل الجمعوي ، وتلـــــــك المنظمة لكيفية تقديم الملتمسات و العرائض والمذكرات.
  • دعوة كافة مكونات المجتمع المدني إلى مزيد من التعبئة لاستثمار كل الوسائل خدمة لقضايا الوطن ودعما لمساره التنموي.
  • التذكير بالعديد من فرص التنمية التي تتيحها مناطق جهات الجنوب والتي يجب استغلالها وإدراجها في المخططات الإستراتيجية .
  • تثمين كل جهود الوكالة الوطنية لتنمية أقاليم الجنوب والوكالة الوطنية لتنمية الواحات وغابات الأركان والرامية إلى تحقيــــــــق الازدهار والتطور ودعوتها إلى مزيد من التشاور و التشارك والتعاون .
  • التنويه بكل مبادرات الفاعلين الرامية إلى تحقيق الاقتصاد التضامني ودعوة القطاعات الحكومية المعنية لتبسيط المساطر ونهــــج سياسة القرب.
  • دعوة كل القطاعات الحكومية المعنية باستعجال التدابير اللازمة لمعالجة مخلفات الفيضانات التي عرفتها المنطقة.

والله ولي التوفيق وهو يهدي السبيل.

رابطة جمعيات الجنوب

الهاتف الرئيس: 0661188099

[email protected]