Accueil / Actualités / الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية يوجه رسالة احتجاج

الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية يوجه رسالة احتجاج

وجه الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية رسالة احتجاج إلى كل من رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان بخصوص منهجية تنظيم المنتدى العالمي لحقوق الإنسان الزمع عقده بمراكش أواخر شهر نونبر.

وإيكم نص الرسالة:

 تحية طيبة وبعد،

                         في الوقت الذي كنا ننتظر أن يكون تنظيم المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بالمغرب خلال شهر نونبر، مناسبة لإشراك كل الفعاليات والمنظمات والهيئات الوازنة في المجال الجمعوي والحقوقي بشكل شفاف وديمقراطي، فوجئنا كما فوجئت العديد من الفعاليات الجمعوية والحقوقية بالطريقة التي هرب بها تنظيم المنتدى لحساب جهات ثقافية وفكرية معينة، حتى يكون المنتدى مجرد رجع صدى لطرف خاص، مما أدى إلى إقصاء تكتلات جمعوية وازنة في المشهدين الحقوقي والثقافي المغربي.

                         وإن الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، الذي يضم أكثر من مائة جمعية ومؤسسة مدنية وبحثية، وباعتباره منسقية شعبية يعتبر من مهامها الدفاع عن الحقوق اللغوية والثقافية للمغاربة ومؤمنة بجوهرية اللغة العربية في الانتماء الوطني والحضاري للشعب المغربي يؤكد:

  • أن هذا السلوك يعتبر توجها مقصودا من طرف الهيئة المشرفة على المنتدى خاصة مع حصر لائحة الهيئات المشاركة في لون إيديولوجي وثقافي واحد.
  • أن المنهجية المتبعة في الاعداد للمنتدى العالمي تتعارض كلية مع مقتضيات المقاربة التشاركية والدفاع عن الحقوق.
  • استعدادنا للدفاع عن حقنا في ايصال صوتنا لكافة الهيئات المعنية بالمنتدى والدفاع عن حقنا في التعبير عن رأينا الذي نعتبره رأي جزء من المغاربة،

                لذا نطالبكم السيد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالتدخل العاجل لتصحيح الوضع وإشراك كل الهيئات الوازنة الممثلة لأطياف الشعب المغربي المختلفة ليس في الأنشطة والفعاليات وفقط  ولكن في هياكل ولجان المنتدى العالمي لحقوق الانسان.

  وفي انتظار جوابكم، تفضلوا بقبول مودتي وتقديري

الإمضاء:

المنسقية الوطنية للائتلاف

الرباط في 22/10/2014