Accueil / Actualités / اختتام النسخة الأولى من مشروع “سفراء نوابك”

اختتام النسخة الأولى من مشروع “سفراء نوابك”

نظمت جمعية سمسم-مشاركة مواطنة يومي 29 و 30 أبريل 2016 حفل اختتام النسخة الأولى من مشروع “سفراء نوابك”. برنامج سفراء نوابك مبادرة أطلقتها جمعية سمسم-مشاركة مواطنة شهر غشت 2015 بشراكة مع مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية (MEPI) و المؤسسة الأوروبية للديمقراطية (FEDEM).
تم افتتاح الحفل الختامي لمشروع “سفراء نوابك” بكلمة السيد مانو بهالا، المدير الإقليمي لشمال افريقيا و الشرق الأوسط لمبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية و السيد إسماعيل السوق، المدير التنفيذي لجمعية سمسم-مشاركة مواطنة و اللذين شددا على أهمية إشراك المجتمع المدني لخلق حوار بناء بين المواطنات و المواطنين و ممثلاتهم و ممثليهم في البرلمان.
الحفل الختامي لمشروع ”سفراء نوابك“ كان فرصة لسفيرات و سفراء نوابك لتقاسم تجربتهم مع الحضور و تقديم حصيلة تسعة أشهر من العمل بالبرنامج.

تجدر الإشارة أن سفيرات و سفراء نوابك نظموا 10 ورشات محلية في الجهات التي ينتمون إليها عرفت مشاركة 418 مواطنة و مواطن (من بينهم 117 امرأة) و 7 نائبات و نواب برلمانيين. هذه الورشات مكنت من خلق تواصل و نقاش مباشرين بين المواطنات و المواطنيين و النائبات و النواب البرلمانيين.
كما قاموا بجمع 189 سؤالا من المواطنات و المواطنيين، تم توجيه 83 منها إلى نائباتهم و نوابهم البرلمانيين عبر موقع nouabook.ma. النائبات و النواب بدورهم أجابوا على 37 سؤالا منها إلى حدود الساعة.

مائدة مستديرة حول مشاركة الشباب : السياسة والمجتمع المدني
شاركت سفيرات و سفراء نوابك في مائدة مستديرة حول المشاركة المدنية للشباب تناولت محورين هما: مشاركة الشباب في السياسة و مشاركة الشباب في المجتمع المدني.
تقاسمت سفيرات و سفراء نوابك الذين يمثلون نموذجا للشباب المنخرط في المجتمع المدني تجاربهم في البرنامج و المتمثلة في تنظيم الورشات المحلية، جمع أسئلة المواطنات و المواطنين و التواصل مع النائبات و النواب البرلمانيين. من جهتهم، استعرض الشباب المشاركين في الندوة و المنخرطين في شبيبات الأحزاب السياسية تجاربهم داخل الأحزاب السياسية. كما تناولت المائدة المستديرة أهمية انخراط الشباب في منظمات المجتمع المدني و الشبيبات الحزبية و شددوا على ضرورة تنسيق جهود مكونات المجتمع المدني و الحزبي من أجلخدمة قضايا الشباب في المغرب.

حفل توزيع جوائز المسابقة الوطنية للتصوير البياني للمعطيات البرلمانية
بدعم من السفارة الكندية في المغرب ، نظمت جمعية سمسم-مشاركة مواطنة بشراكة مع منتدى الشباب للديمقراطية والمواطنة حفل توزيع جوائز النسخة الأولى من مسابقة التصوير البياني للمعطيات البرلمانية.
بعد عرض المشاركات و المشاركين الثمانية المدعوون إلى حفل توزيع الجوائز لمشاركاتهم على لجنة التحكيم والضيوف الحاضرين حول مواضيع تتعلق بالبرلمان المغربي من قبيل تمثيلية الأحزاب السياسية داخل غرفتي البرلمان و مهام النائبات و النواب البرلمانيين، تم تقديم الجوائز للفائزين.
الجائزة الأولى كانت من نصيب السيدين حمزة أطراري و عبد الكريم النافري، فيما كانت الجائزة الثانية من نصيب السيد أحمد عرفوي.