Accueil / du coté associations / اجتماع المجلس الإداري لمؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة

اجتماع المجلس الإداري لمؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة

انعقد يوم الخميس 10 ماي 2018 اجتماع المجلس الإداري لمؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة برئاسة السيد محمد رشدي الشرايبي للتداول في أهم المنجزات التنموية للمؤسسة بالمنطقة، وكذا المشاريع المستقبلية التي تعتزم المؤسسة تحقيقها، استجابة لانتظارات الساكنة المحلية. وفي كلمته، شكر السيد الرئيس جميع الحاضرين ونوه بمجهوداتهم القيمة والرامية إلى تحقيق الأهداف المسطرة من طرف المؤسسة على المدى القريب، المتوسط والبعيد.

خلال هذا اللقاء التواصلي الهام، وبعد تلاوة التقريرين الأدبي والمالي للمؤسسة ، تم عرض ومناقشة النقط التالية:

  • تقديم واستعراض أهم التدخلات والانجازات التنموية للمؤسسة بمنطقة ورزازات الكبرى في مجال دعم التمدرس والحد من الهدر المدرسي وتنظيم القوافل الطبية ودعم الأنشطة الثقافية والرياضية، إلى جانب تنظيم المخيمات الصيفية لفائدة شرائح مهمة من أبناء المنطقة وفق ضوابط وشروط مقننة، تراعي مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص للجميع خاصة بالنسبة للفئات الهشة اقتصاديا.
  • التطرق لمسألة الانفتاح على المجتمع المدني ودعم الجمعيات النشيطة التي تتقاطع مع الأهداف التنموية للمؤسسة.
  • تنظيم منتدى علمي سنوي من طرف المؤسسة، وستكون هذه المناسبة فرصة مهمة لحضور جميع الأعضاء والمنخرطين بالمؤسسة للتداول في مختلف البرامج التنموية المسطرة من طرف أجهزة المؤسسة.
  • تجديد هياكل المؤسسة وتفعيل اللجان للخروج ببرامج تنموية تشمل جميع القطاعات التنموية.
  • البحث عن عقد الشراكات مع القطاعات الحكومية والمنظمات الدولية لتعبئة الموارد المالية الكفيلة بتحقيق التنمية المستدامة بمناطق تدخل المؤسسة.
  • اقتراح استراتيجيات ومخططات تنموية مستقبلية وتجعل من المؤسسة قطبا تنمويا بامتياز، وذلك بتقوية انخراط المؤسسة في الأوراش الكبرى التي تهم السياسات العمومية المغربية والمشاركة في المحافل الوطنية والدولية في مواضيع تندرج في اهتمامات المؤسسة وتوجهاتها الاستراتيجية وكل ما له علاقة بالتحولات والرهانات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي يعرفها المغرب.

خلال هذا الاجتماع، نوه المجلس الإداري كذلك بالندوة الدولية التي ستنظمها المؤسسة حول: ” الأيام الإفريقية للمسؤولية الاجتماعية للشركات، الأخلاقيات وعلوم التسيير”، وذلك بورزازات يومي 11و12 ماي 2018. إن هذا الملتقى الدولي الهام والذي شارك فيه باحثون وخبراء من عدة مؤسسات جامعية مغربية، إفريقية وأوروبية عمل على إبراز أهمية الأخلاقيات في مجال التسيير (المقاولات الخصوصيةوالعمومية….) ومدى تأثيرها على مردودية المؤسسات السوسيواقتصادية والمالية على الصعيد الافريقي خاصة والدولي عامة.

وفي النهاية تم الاتفاق على عقد الجمع العام قبل نهاية السنة الجارية.