Accueil / du coté associations / إدماج الجماعات السلالية في برامج التنمية يؤسس لترسيخ الحكامة الترابية

إدماج الجماعات السلالية في برامج التنمية يؤسس لترسيخ الحكامة الترابية

     في إطار مشروع من اجل حكامة جيدة في تدبير أراضي الجموع نظمت جمعية الألفية الثالثة لتنمية الفعل الجمعوي بالجنوب الشرقي يوما دراسيا حول موضوع إدماج الجماعات السلالية في برامج التنمية يؤسس لترسيخ الحكامة الترابية  يوم السبت 6 ماي 2017 .

و قد نشط هذا اليوم الدراسي باحثون أكاديميون، من الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية ،و فاعلين مدنيين و حقوقيين .حيث  تطرق المشاركون و المشاركون إلى العوائق القانونية و التدبيرية التي تعيق مساهمة الجماعات السلالية في التنمية، و خاصة مشكلة التحديد الإداري و إقصاء النساء السلاليات و الشباب من الولوج إلى أراضي الجموع، لانجاز مشاريع التشغيل الذاتي، و حرمانهم من الاستفادة من عائدات و موارد الجماعات السلالية ،كما دعوا إلى تفعيل المناخ الديمقراطي داخل الجماعة السلالية ،عبر إقرار انتخابات نواب أراضي الجموع مع تحسين وضعيتهم المادية،  و تفعيل مبادئ الحكامة و الشفافية و ربط المسؤولية بالمحاسبة . و الى إلى إبراز و إدماج دور الجماعة السلالية كفاعل رئيسي في التراب لكونها هي المسؤولة عن  تدبير أراضي الجموع

  كما وقف المشاركون و المشاركات على وضعية أن جهة درعة تافيلالت، التي  عرفت كل أشكال الإقصاء من كل برامج التنمية منذ الاستقلال إلى الآن  .  خاصة في جهة درعة تافيلالت التي تعتبر ثاني مكون من حيث المساحة بعد الجهة الشرقية .مما يتطلب معه اتخاذ تدابير استعجاليه للنهوض بوضعية الجهة و فك العزلة عليها.

شارك في هدا اللقاء أعضاء و عضوات الجماعات السلالية  و ممثلي المجتمع المدني و أعضاء الائتلاف المدني للدفاع على أراضي الجموع و ممثلي الجماعات الترابية بالجهة إضافة إلى رحال الصحافة و الإعلام .