Accueil / du coté associations / أمسية فنية ختامية راقية لمهرجان التميز

أمسية فنية ختامية راقية لمهرجان التميز

بعد أسبوع غني بالأنشطة المتميزة في إطار مهرجان التميز الناجح بامتياز و الذي نظم بمناسبة الذكرى 10 لتأسيس جمعية آفاق، تحت شعار « لنكن إيجابيين » من أجل تشجيع المبادرات الإيجابية في المجتمع و تحفيز أبناء منطقة آيت حذيفة الناجحين والمتميزين في مسارهم المهني و المجتمعي، كان لساكنة بني حذيفة موعد مع أمسية فنية متنوعة مساء يوم السبت 21 ماي 2016 بدار الشباب بني حذيفة على الساعة 16:00.

و قد أطربت « مجموعة الأحباء للإنشاد الديني » من الناظور مسامع الحضور بمجموعة رائعة من الوصلات الانشادية باللغتين الأمازيغية و العربية، تتغنى بالحبيب المصطفى (ص) و بالأم وبمكارم الأخلاق التي يحث عليها الإسلام … كما نال العرض المسرحي الذي قدمته « مجموعة ريف فيلم للمسرح » من آيت بوعياش إعجاب الجمهور، خاصة و أنه يعالج قضايا مجتمعية لازالت مثار نقاش و جدال في الساحة، من قبيل؛ تزويج القاصرات، و منع الفتيات من متابعة دراستهن، و الظلم الذي تعانيه المرأة داخل الأسر الريفية. إضافة إلى الكوميديين أحمد من الحسيمة الحاصل على الرتبة الأولى في مسابقة الجهة ومحمد حامدي من النظور اللذين أضحكا الجمهور « بسكيتشاتهم » الهادفة.

و عرفانا من جمعية آفاق لأعضائها المؤسسين بما قدموه وبذلوه من جهد طيلة السنوات 10 الماضية في حياة الجمعية، التي كانت إضافة نوعية للمشهد الجمعوي الحذيفي، و نظرا لمساهمتهم القيمة فيما وصلت إليه الجمعية اليوم من برامج و مشاريع تمتاز بطابع الديمومة والاستمرارية، كمشروع تقديم الخدمات الصحية و الاجتماعية لمرضى داء السكري و الضغط الدموي على صعيد جماعات: بني حذيفة، بني عبد الله، زاوية سيدي عبد القادر و جماعة أسنادة، و صبحيات تربوية لفائدة الأطفال، و إحداث و تسيير القاعة الرياضية المتعددة التخصصات …. تم تكريم السادة: محمد أمين كمي و أحمد بلمختار و عمر الغراري الذين يعتبرون من مؤسسي الجمعية و من وضعوا اللبنة الأولى بتاريخ 17 دجنبر 2005.

و كان للحضور موعد كذلك خلال هذه الأمسية الفنية مع عرض شيق و ممتع من تقديم ابن المنطقة الفنان محمد أزكاغ الذي أتحف الحضور بعرض فني رائع مزج فيه بين تقنية الرسم بالرمل والعرض عبر الضوء و الكاميرا، إضافة إلى لوحات فنية راقية من تقديم « مجموعة الرياحين الفنية » و وصلات إنشادية من تقديم المنشد أحمد بلمختار و المنشدة سهام أعميمار.

À propos Responsable de publication